اغلاق مكاتب الاقتراع للانتخابات التشريعية بمصر

الأحد ٢٨ نوفمبر ٢٠١٠ - ٠٣:١٣ بتوقيت غرينتش

اغلقت صناديق الاقتراع اليوم الاحد بعد انتهاء الدور الاول للانتخابات التشريعية المصرية، التي شهدت اعمال عنف وانتهاكات واسعة، حسبما اعلن التلفزيون المصري الرسمي.

اغلقت صناديق الاقتراع اليوم الاحد بعد انتهاء الدور الاول للانتخابات التشريعية المصرية،

التي شهدت اعمال عنف وانتهاكات واسعة، حسبما اعلن التلفزيون المصري الرسمي.  

 

وستبدا عمليات فرز الاصوات مع انتهاء عمليات التصويت في مكاتب الاقتراع التي اغلقت في الموعد المحدد سلفا وهو 19:00 بالتوقيت المحلي (17:00 تغ).

            

واعلنت اللجنة العليا للانتخابات ان نتائج الدور الاول ستعلن يوم الثلاثاء، بينما ستعلن اللجان العامة في الدوائر نتائج عمليات الفرز فيها اولا بأول.

            

من جهة اخرى، اكدت منظمات المجتمع المدني المصرية التي راقبت الانتخابات ان انتهاكات واسعة شابت عمليات الاقتراع.

           

وقال التحالف المصري لمراقبة الانتخابات الذي يضم 123 منظمة حقوقية مصرية: "ان ظاهرة العنف برزت منذ اللحظات الاولى للعملية الانتخابية".

            

واكد في تقرير اصدره ان"الانتخابات شهدت جملة من الانتهاكات والتجاوزات تمثلت في المبادرة باستخدام العنف والقوة منذ الساعات الاولى لبدء العملية الانتخابية وهو امر يهدد العملية الانتخابية ويجعل العنف هو سلاح الانتخابات.

            

واشار التقرير الى تسجيل حالات منع لمراقبي المجتمع المدني من دخول مكاتب الاقتراع", كما اشار الى ان بعض المكاتب تم فيها تسويد (ملئ الصناديق ببطاقات اقتراع مزورة) بطاقات الاقتراع لصالح مرشحي الحزب الوطني.

            

هذا وقد اعلنت السلطات حدوث 4 حالات وفيات اكدت ان لا علاقة لها بالانتخابات، غير ان اسرة الشاب عمر سيد سيد (26 سنة) اكدت انه قتل بيد مجهولين ليل السبت الاحد طعنا بسكين اثناء قيامه بلصق لافتات دعائية لوالده سيد سيد محمد المرشح المستقل في دائرة المطرية (شمال شرق القاهرة).

وتمت دعوة اكثر من 40 مليون ناخب مصري لاختيار 508 نواب في مجلس الشعب من بينهم 64 امرأة لولاية تمتد خمس سنوات.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة