"فيلتمان" ينوه بجهود تونس لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة الليبية

الأربعاء ١٠ يناير ٢٠١٨ - ٠٦:٥٥ بتوقيت غرينتش

نوّه جيفري فيلتمان، مساعد أمين عام الأمم المتحدة للشؤون السياسية، بالجهود التي تبذلها تونس على مختلف الأصعدة للتسريع عملية إيجاد حل سياسي شامل للأزمة الليبية، وبوقوفها على نفس المسافة من مختلف الفرقاء الليبيين.

العالم- تونس                 

وجاء في بيان لوزارة الخارجية التونسية تلقت الأناضول نسخة منه، أن وزيرها، خميس الجهيناوي التقى في تونس فيلتمان؛ بحضور رئيس البعثة الأممية إلى ليبيا غسان سلامة

ووفق البيان تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز علاقات التعاون بين تونس ومنظمة الأمم المتحدة في كل المجالات.

بالإضافة إلى تناول "آخر مستجدات الوضع في ليبيا والخطوات التي تم قطعها في سبيل تنفيذ خطة الأمم المتحدة للحل السياسي في هذا البلد الشقيق"، وفق البيان.

وأضاف البيان أن الجهيناوي "جدّد بالمناسبة التأكيد على مواقف تونس الثابتة الداعمة للشعب الليبي، مذكرا بوقوفها الدائم إلى جانبه لمساعدته على إيجاد حل سياسي للأوضاع الصعبة التي يمر منذ سنة 2011."

وقال البيان إن الجهيناوي "قدم للمسؤول الأممي السامي عرضا حول الاجتماعات التي تم عقدها إلى حد الآن بين وزراء خارجية كل من تونس والجزائر ومصر في إطار متابعة مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي حول ليبيا، وخاصة نتائج اجتماع تونس المنعقد في 17 ديسمبر/كانون أول الماضي.

وفي ذات السياق عبر جيفري فيلتمان، وفق البيان، عن "امتنان الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للتسهيلات التي تقدمها بلادنا ( تونس) لتهيئة الظروف المناسبة التي تمكن البعثة الأممية في ليبيا من الاضطلاع بمهامها ومساعيها الهادفة إلى التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة في ليبيا انطلاقا من مقرها بتونس. "

ويعاني البلد العربي الغني بالنفط من فوضى أمنية وسياسية، حيث تتقاتل كيانات مسلحة عديدة، منذ أن أطاحت ثورة شعبية بالعقيد الليبي الراحل، معمر القذافي (1969-2011).

وتتصارع حكومتان على الشرعية في ليبيا، إحداهما حكومة الوفاق، المعترف بها دوليًا، في العاصمة طرابلس (غرب)، والأخرى هي "الحكومة المؤقتة" في مدينة البيضاء (شرق)، وتتبع مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق.

الأناضول

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة