توتر في ريو دي جانيرو مع محاصرة الشرطة لعصابة مخدرات بحي فقير

الأحد ٢٨ نوفمبر ٢٠١٠ - ٠٦:٥٢ بتوقيت غرينتش

وضعت الشرطة البرازيلية عربات مدرعة عند حافة حي فقير بمدينة ريو دي جانيرو عند الغسق يوم السبت استعدادا لهجوم محتمل لاستئصال شأفة مهربي مخدرات يقفون وراء موجة من اعمال العنف بالمدينة ادت الى سقوط 46 قتيلا على الاقل.وطوق اكثر من الف شرطي وجندي حي اليماو الفقير في اطار محاولة حازمة غير معتادة من جانب قوات الامن للسيطرة على المنطقة التي تسيطر عليها عصابات المخدرات منذ فترة طويلة.

وضعت الشرطة البرازيلية عربات مدرعة عند حافة حي فقير بمدينة ريو دي جانيرو عند الغسق يوم السبت استعدادا لهجوم محتمل لاستئصال شأفة مهربي مخدرات يقفون وراء موجة من اعمال العنف بالمدينة ادت الى سقوط 46 قتيلا على الاقل.

 

وطوق اكثر من الف شرطي وجندي حي اليماو الفقير في اطار محاولة حازمة غير معتادة من جانب قوات الامن للسيطرة على المنطقة التي تسيطر عليها عصابات المخدرات منذ فترة طويلة.

 

وقالت الشرطة في ساعة مبكرة من صباح يوم السبت انه يتعين على مهربي المخدرات تسليم انفسهم اثناء اتاحة الفرصة لهم. ومع حلول الليل وضعت مركبات الشرطة المدرعة داخل الحدود الخارجية للحي.

 

وقال سيرجيو دوارتي قائد الشرطة العسكرية للصحفيين "لا توجد ادنى فرصة لامكان فوز المهربين في هذه الحرب في اليماو.

 

وتدير السلطات هذه المعركة كجزء من محاولة اكبر لوقف العنف في المدينة قبل دورة الالعاب الاولمبية في عام 2016 . وردت عصابات المخدرات باضرام النار في نحو 100 سيارة وحافلة واطلاق النار على الشرطة من مدافع الية.

 

وقتل 46 شخصا منذ ان اشتبكت الشرطة في البداية في وقت سابق من الاسبوع الماضي مع افراد عصابات مشتبه بهم هاجموا مراكز للشرطة واحرقوا نحو 100 سيارة وحافلة .

 

وانحت السلطات باللائمة في الهجمات على اوامر من افراد عصابات مسجونين غاضبين من محاولات الشرطة السيطرة على مناطق نفوذهم فيما يزيد على 12 حيا فقيرا.

 

 

 

 

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة