إقفال صناديق الاقتراع في انتخابات مصر والمعارضة تتحدث عن تجاوزات

الأحد ٢٨ نوفمبر ٢٠١٠ - ٠٧:١١ بتوقيت غرينتش

أغلقت المراكز الانتخابية في القاهرة ابوابها مساء الاحد بعد انتهاء عمليات التصويت، وبدأت عمليات الفرز والتي من المتوقع أن تستمر حتى مساء الغد او بعد الغد على اقصى تقدير. والانتخابات البرلمانية الحالية وصفت بأنها الاسخن التي تشهدها مصر نتيجة التوتر والتجاوزات والانسحابات وأعمال العنف التي رافقتها. وأفاد مراسل العالم في القاهرة أن لجنة فرز الاصوات بمنطقة بيلا بالدلتا احترقت، وهرب رئيس اللجنة ومندوبو الفرز فيها. هذا وقال مركز النديم لحقوق الانسان المصري إن مائة وخمسين شخصا خطفوا، وتم الإعتداء على آخرين خلال التصويت. &n

أغلقت المراكز الانتخابية في القاهرة ابوابها مساء الاحد بعد انتهاء عمليات التصويت، وبدأت عمليات الفرز والتي من المتوقع أن تستمر حتى مساء الغد او بعد الغد على اقصى تقدير.

 

والانتخابات البرلمانية الحالية وصفت بأنها الاسخن التي تشهدها مصر نتيجة التوتر والتجاوزات والانسحابات وأعمال العنف التي رافقتها.

 

وأفاد مراسل العالم في القاهرة أن لجنة فرز الاصوات بمنطقة بيلا بالدلتا احترقت، وهرب رئيس اللجنة ومندوبو الفرز فيها.

 

هذا وقال مركز النديم لحقوق الانسان المصري إن مائة وخمسين شخصا خطفوا، وتم الإعتداء على آخرين خلال التصويت.

 

وشهدت عدة مناطق اشتباكات اعتقل خلالها العشرات من انصار جماعة الاخوان المسلمين واحزاب المعارضة الاخرى.

 

كما قامت البلدية بتمزيق لافتات لمرشحي الاخوان. واتهمت منظمات المجتمع المدني مرشحي الحزب الوطني الحاكم بمواصلة الدعاية الانتخابية داخل مراكز التصويت.

 

في المقابل قال الحزب الوطني إن عددا من مرشحيه وانصاره تعرضوا للضرب في بعض الدوائر.

 

وأفادت الانباء ان الاجهزة الأمنية منعت عددا من المندوبين والمراقبين التابعين لمرشحي الاخوان المسلمين من دخول بعض المراكز رغم حصولهم على توكيلات من المراجع المختصة.

 

ودعي اكثر من 40 مليون ناخب من مجموع 82 مليون مصري لاختيار 508 نواب في مجلس الشعب (البرلمان) في الدور الاول من الانتخابات التشريعية لولاية تمتد 5 سنوات.

 

ويبلغ عدد نواب المجلس 518 نائبا، حيث يعين الرئيس عشرة نواب في حين يجري التنافس على 508 مقاعد في هذه الانتخابات.

 

ويتنافس 5058 مرشحا من الاحزاب السياسية والمستقلين على 508 مقاعد بينهم 64 مقعدا مخصصة للمراة وتتنافس عليها 378 امراة من 16 حزبا سياسيا الى جانب المستقلين. ويتحتم ان يكون نصف مقاعد المجلس على الاقل من العمال والفلاحين.

 

ويشكل مجلس الشعب مع مجلس الشورى الهيئتين التشريعيتين للبرلمان المصري لكن الثاني الذي تاسس عام 1980 يتمتع بصلاحيات وسلطات تشريعية محدودة حيث يعمل بمثابة جهاز استشاري لمجلس الشعب.

 

ومن المقرر ان ينظم الدور الثاني من الانتخابات في الخامس من شهر كانون الاول/ديسمبر المقبل، فيما يتوقع ان تظهر اولى النتائج الاثنين المقبل.

 

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة