وزارة الأمن الإيرانية تستعرض تفاصيل جديدة عن العناصر المخربة في الأحداث الأخيرة

وزارة الأمن الإيرانية تستعرض تفاصيل جديدة عن العناصر المخربة في الأحداث الأخيرة
الأربعاء ١٠ يناير ٢٠١٨ - ٠١:٠٩ بتوقيت غرينتش

أصدرت وزارة الأمن الايرانية اليوم الأربعاء بيانا استعرضت فيه تفاصيل جديدة عن عدد من العناصر الارهابية التي كان لها دور مخرب في الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها بعض المدن والمحافظات الايرانية.

العالم - ايران

وجاء في بيان وزارة الأمن أن قوى الأمن نجحت وبعد جهود دؤوبة الكشف عن هوية عدد من العناصر الارهابية التي كانت لها دور تخريبي في الأحداث الأخيرة والقبض عليهم.

وتابع البيان" ان وزارة الأمن استطاعت اثر عمليات الرصد والمتابعة والاستفادة من التقارير التي قدمها أبناء الشعب أن تلقي القبض على عدد من مثيري الاضطرابات والمتورطين في اعمال القتل والتخريب والسرقة التي حدثت خلال الفترة الأخيرة".

ولفت البيان الى الاعمال التي قامت بها وزارة ومنها :

- الكشف عن خلية إرهابية في بلدة سردشت وتدميرها. يشار الى ان الخلية الارهابية التي تسللت عبر الحدود الغربية كان ترمي الى القيام باعمال ارهابية. وقد تم ضبط 3 اسلحة كلاشينكوف وكمية كبيرة من المعدات العسكرية خلال هذه العملية.

- القبض على المتهم (م.ق.) الذي أقدم على بيع 147 صاعق تفجير و كمية من انواع المتفجرات.

- القاء القبض على شخص بتهمة القيام بأنشطة معادية للثورة في المجال الافتراضي كنشر فيديوهات حول كيفية صناعة المتفجرات والتحريض على اثارة الشغب.

- التعرف على منزل تستخدمه خلية من زمرة المنافقين واعتقال 3 أشخاص مرتبطين بهذه الزمرة التي تتخذ من أوروبا مقرا لها.

- اعتقال عدد من المجرمين من ذوي السوابق اثناء قيامهم بتوزيع السلاح الأبيض، ورشاشات الفلفل وغيرها .

- اعتقال عدد من الاشخاص الذين كانوا ينشطون في المجال الافتراضي لتحريض الناس على القيام بالاعمال التخريبية .

- اعتقال عدد من الاشخاص الذين كانوا يقومون بتصوير أحداث الشغب وراسلها الى وسائل إعلام خارجية معادية للثورة .

- اعتقال عدد من المتورطين في اعمال الشغب وتدمير الممتلكات العامة والحكومية والدينية .

- اعتقال عناصر خلية ارهابية في بلدة إيذه بينهم متهم حاول إحراق منزل أحد المسؤولين في البلدة، وقد تم ضبط عدد من الأسلحة والمعدات الخاصة بصنع المتفجرات في منزل المتهم انف اذكر.

- رصد واعتقال 3 أشخاص في محافظة فارس كانت بحوزتهم كميات كبيرة من مواد تصنيع المتفجرات والبيانات التحريضية الموجهة لمختلف القوميات الإيرانية بغية القيام بعمليات مسلحة ضد النظام.

وفي الختام اكدت وزارة الأمن في بيانها أنها تسعى عبر التعاون مع الشعب الواعي والثوري للتعرف على العناصر المناوئة للثورة والتي تعمل على الإخلال بالنظام والامن العام.

103-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة