واشنطن ترفض التعليق على دعوة الصين لاجتماع حول الازمة الكورية

الإثنين ٢٩ نوفمبر ٢٠١٠ - ١٢:٤٧ بتوقيت غرينتش

رفضت الولايات المتحدة يوم الاحد، التعليق على الاقتراح الصيني بعقد اجتماع طارئ للدول الست المشاركة في المفاوضات حول البرنامج النووي الكوري الشمالي بعد المواجهات العسكرية في الايام الماضية بين الكوريتين.وردا على سؤال حول الاقتراح الصيني، اكتفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية فيليب كراولي بالاشارة الى ان وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون تشاورت هاتفيا خلال النهار مع داي بين غوو المسؤول الرفيع في الخارجية الصينية حول كوريا الشمالية.واضاف كراولي: "سنكمل مشاوراتنا مع آخرين بمن فيهم الصين حول السبيل الواجب سلوكه. وفي الانتظار، على كوريا الشمالية وضع حد لتصرفاتها الاستفزازية.

رفضت الولايات المتحدة يوم الاحد، التعليق على الاقتراح الصيني بعقد اجتماع طارئ للدول الست المشاركة في المفاوضات حول البرنامج النووي الكوري الشمالي بعد المواجهات العسكرية في الايام الماضية بين الكوريتين.

وردا على سؤال حول الاقتراح الصيني، اكتفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية فيليب كراولي بالاشارة الى ان وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون تشاورت هاتفيا خلال النهار مع داي بين غوو المسؤول الرفيع في الخارجية الصينية حول كوريا الشمالية.

واضاف كراولي: "سنكمل مشاوراتنا مع آخرين بمن فيهم الصين حول السبيل الواجب سلوكه. وفي الانتظار، على كوريا الشمالية وضع حد لتصرفاتها الاستفزازية. انها مرحلة اولى جوهرية".

وكان وو داوي رئيس الوفد الصيني الى المحادثات حول وقف البرنامج النووي الكوري الشمالي قال ان الصين "وبعد التمعن تقترح اجراء مشاورات عاجلة بين قادة الوفود المشاركة في المفاوضات السداسية مطلع كانون الاول/ديسمبر في بكين لتبادل وجهات النظر حول المواضيع التي تثير قلقا كبيرا في الوقت الحاضر".

وشدد وو على ان هذه المشاورات لا تعني "استئناف المفاوضات السداسية" بل انه يامل ان تساهم في "توفير الظروف لاستئناف تلك المفاوضات".

وكانت المفاوضات السداسية (الصين والكوريتان واليابان وروسيا والولايات المتحدة) ترمي -حسب اتفاق حول نزع الاسلحة النووية ابرم في 2005- الى منع بيونغ يانغ من مشاريعها النووية.

وتعرضت الحكومة الصينية الى انتقادات عدة خلال الايام الماضية في كوريا الجنوبية على خلفية موقفها الذي وصف بالمعتدل تجاه كوريا الشمالية بعد القصف الدامي الذي شنته بيونغ يانغ على جزيرة يونبيونغ الكورية الجنوبية، وهو ما لم تندد به بكين.

وبعد خمسة ايام على هذا الهجوم الذي اودى بحياة اربعة كوريين جنوبيين، بدات سيول وواشنطن الاحد مناورات عسكرية مشتركة في البحر الاصفر اكبر من المناورات السابقة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة