الاحتلال يرفع حالة التأهب استعدادا لجمعة غضب سادسة

الاحتلال يرفع حالة التأهب استعدادا لجمعة غضب سادسة
الجمعة ١٢ يناير ٢٠١٨ - ١٠:٥٢ بتوقيت غرينتش

تنطلق اليوم مسيرات غاضبة في محافظات الضفة الغربية بعد صلاة الجمعة، بدعوة من القوى الوطنية والاسلامية رفضا لقرار ترامب اعتراف القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي.

العالم - فلسطين المحتلة

وشددت قوات الاحتلال من اجراءاتها اليوم في الضفة وقطاع غزة تخوفا من مواجهات واسعة، الى جانب تخوفها مما يكمن وراء مقتل المستوطن الحاخام رزئيل، ورأت قوات الاحتلال ان اليوم الجمعة مفصلي في معايير الغليان، سواء الصلاة في المسجد الاقصى أو المساجد الاخرى وهو ما يراقبه قائد جيش الاحتلال في الضفة الغربية والذي طالب بنشر قوات اضافية خشية ان تنهار الامور وان لا ينسكب الزيت على النار".

ويواجه ابناء الشعب الفلسطيني في الآونة الأخيرة هجمات اسرائيلية وأمريكية منها بناء استيطاني مكثف واعتقالات واسعة تطال الأطفال والنساء واغلاقات للشوارع والحواجز، بالاضافة الى نية الولايات المتحدة فحص المناهج التعليمية الفلسطينية واتهامها بالتحريض على الاحتلال، وتهديد وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" بقطع المساعدات الامريكية عنها.

يشار الى أن سلطات الاحتلال صادقت على بناء 250 وحدة استيطانية جديدة، الى جانب مخططات طرحها وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان وتوقع المصادقة عليها خلال ايام وهي بناء 3700 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات الضفة.

وكان قد استشهد طفلان واصيب ثلاثة آخرون برصاص الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة ونابلس خلال التظاهرات والمواجهات المتواصلة ضد قرار ترامب، امس الخميس.

كما هاجم عدد من المستوطنين منازل مواطنين في قرية فرعتا بقلقيلية بالحجارة ما أدى الى إثارة الرعب في نفوس النساء والأطفال وأضرار مادية في البيوت.

ويواجه الاسرى اجراءات تعسفية منها حملات ضد التعليم ومصادرة الكتب، والعزل الانفرادي والتنكيل، ومنع الزيارات، بالاضافة الى الاهمال الطبي الذي يعرض حياة الكثير من الأسرى للخطر.

المصدر: وكالة معا

216-2

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة