جماهير غزة تشيع جثمان صياد قتله الجيش المصري (صور)

جماهير غزة تشيع جثمان صياد قتله الجيش المصري (صور)
السبت ١٣ يناير ٢٠١٨ - ٠٦:١٩ بتوقيت غرينتش

شيعت جماهير فلسطينية غفيرة، ظهر اليوم السبت، جثمان الصياد عبد الله رمضان زيدان (33 عاماً) الذي قتله الجيش المصري ببحر رفح جنوب قطاع غزة.

العالم - فلسطين

وشيع مئات الفلسطينيين ومعظمهم من الصيادين من مخيم الشاطىء غرب مدينة غزة، جثمان الصياد القتيل، إلى مقبرة الشيخ رضوان شرق غزة وردد المشاركون شعارات منددة بالجريمة المرتكبة بحق الصياد، رافضين إطلاق النار من الجيش المصري على الصيادين في عرض البحر قبالة رفح.

وأكدت جمعية الصيادين مقتل الصياد إثر "إصابة مباشرة في الصدر" ونقلت عن صيادين كانوا معه إن زيدان "اصيب ليل الجمعة السبت برصاص طراد تابع للجيش المصري المتواجد على الحدود المصرية الفلسطينية".

وعبر نقيب الصيادين في القطاع نزار عياش في تصريح صحافي عن استهجانه الحادث مؤكداً أن "الصياد تعرض لإطلاق النار عندما كان يمارس مهنة الصيد جلباً للرزق لعائلته في الجانب الفلسطيني من الحدود البحرية".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، صباح اليوم، أن الصياد الفلسطيني عبد الله رمضان زيدان (33 عاما)، قضى نحبه متأثرًا بجراح أصيب بها برصاص الجيش المصري الليلة الماضية، في بحر محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

وكانت التحقيقات الأولية لوزارة الداخلية بغزة كشفت أن قارب الصيد الفلسطيني تعرض لإطلاق نار مباشر من الجيش المصري ما أدوى بحياة الصياد الذي لم يجتز الحدود المصرية. وطالبت الداخلية الفلسطينية، السلطات المصرية بفتح تحقيق عاجل في هذا الحادث ومحاسبة الفاعلين.


114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة