أسباب مفاجئة وراء إعفاء رئيس المخابرات المصرية من منصبه!

أسباب مفاجئة وراء إعفاء رئيس المخابرات المصرية من منصبه!
السبت ٢٠ يناير ٢٠١٨ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

كشف الكاتب الصحفي مصطفى بكري ما اعتبرها الأسباب الحقيقية لإعفاء اللواء خالد فوزي رئيس المخابرات العامة السابق وتعيين اللواء عباس كامل لتسيير أعمالها.

العالم - مصر

وقال "بكري"، عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، "يتساءل الشارع المصري ماذا حدث مع اللواء خالد فوزي رئيس جهاز المخابرات العامة السابق ولماذا الاستعانة باللواء عباس كامل مدير مكتب السيد الرئيس لتسيير أمور الجهاز"، مضيفا أنه وفقا لمعلومات هامة من مصادر رفيعة المستوى:

"فان حقيقة ماحدث هو :- ١- منذ فتره من الوقت يعاني اللواء خالد فوزي من مرض صعب، وهو ماادى الى فقدان وزنه كثيرا ، وقد سافر للعلاج الى الخارج عدة مرات للعلاج، وكان السيد الرئيس يتابع حالته الصحيه اولا باول ٢- لوحظ في الفتره الاخيره حدوث تدهور كبير في صحته منعه حتى من حضور قداس الكاتدرائيه الجديده او حضور بعض الاجتماعات الهامه، مما دفعه التقدم بطلب الى الرئيس يطلب فيه اعفاءه من منصبه، فاضطر الرئيس الى ان يكلف مدير مكتبه السيد اللواء عباس كامل بتسيير الامور لحين اصدار قرار برئيس جديد للجهاز، - وليس صحيحا مارددته القنوات المعاديه من ان هناك تغييرات داخل الجهاز، بل ان الاوضاع طبيعيه ومهمة السيد اللواء عباس كامل وهو كان علي صله قويه باللواء خالد فوزي هي تسيير الاعمال لحين اختيار رئيس جديد للجهاز، تلك هي حقيقة الامر، اما الشائعات والاكاذيب الاخوانيه فهي امور قد تعودنا عليها، ومردود عليها بالحقائق والوقائع".

وأكد مصطفى بكري أن اللواء خالد فوزي قد أدى للوطن دورا لا ينكر، كان يقضي في الجهاز أياما لا يذهب فيها إلى منزله، ولعب دورا مهما في مواجهة المؤمرات التي استهدفت الوطن.

المصدر: وكالات

215-114

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة