دخول الحرب مع روسيا حلم بالانتحار!

دخول الحرب مع روسيا حلم بالانتحار!
السبت ٢٠ يناير ٢٠١٨ - ١٢:٤٧ بتوقيت غرينتش

نشرت مجلة Contra Magazin الألمانية مقالا تحت عنوان "الناتو ضد روسيا: دخول الحرب مع موسكو، حلم بالانتحار"، حذّرت فيه من صواريخ روسيا التكتيكية القادرة على ضرب أوروبا في دقائق.

العالم . أوروبا

واعتبرت الصحيفة في المقال أن أي عمل عسكري ضد روسيا سيعني الانتحار لمن يقدم عليه.

وذكّرت بأن الصواريخ التكتيكية من نوع "إسكندر" في مقاطعة كالينينغراد في أقصى غربي روسيا، يمكنها ضرب وارسو بالرؤوس التقليدية والنووية، خلال دقيقتين وبرلين خلال 4 دقائق.

وأشارت إلى أن اعتراض هذه الصواريخ يبدو ضربا من المستحيل بسبب سرعتها وخط مسار تحليقها نحو الهدف.

كما لفتت النظر إلى أن منظومة الدرع الصاروخي الغربية مصممة للعمل في طبقة الستراتوسفير، فيما "إسكندر" تعمل في منطقة أعلى، أي في الميزوسفير ولذلك ستحلق بدون خوف فوق "الدرع الصاروخي الغربي" "لتنقضّ على الهدف وفق مسار لا يمكن التنبؤ به".

ومن بين العوامل الإيجابية لدى الجانب الروسي بالإضافة للسلاح، ذكرت المقالة الروح الوطنية العالية لدى أهل روسيا. 

ولاحظت أن روسيا، تمكنت من تسديد أكثر من 200 مليار دولار من الديون الخارجية رغم وطأة العقوبات الغربية، وهذا دليل على الاستقرار الاقتصادي والقدرة على تعبئة الموارد.

وأكدت أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحلفاءه في الناتو، يدركون حق الإدراك عدم جدوى محاولات الضغط بالقوة على روسيا، ولذلك يحاولون التأثير على موسكو بواسطة التدابير الاقتصادية وخاصة عبر الجبهات التجارية.

وخلصت المجلة إلى استنتاج مفاده عدم توجيه الغرب أي تهديدات عسكرية علنية لروسيا، فقط لأن البنتاغون و"الواقعيين" الأوروبيين لن ينظروا في مثل هذا الخيار مهما كانت الظروف.

210

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة