مصور "حادث المدينة المنورة".. لا قيم لا إنسانية!

مصور
الأحد ٢١ يناير ٢٠١٨ - ٠٦:٥٦ بتوقيت غرينتش

أثارت حادثة طريق المدينة المنورة المروعة، موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بعد أن ترك شخص ضحايا الحادث المروري ينزفون، للقیام بتصوير الواقعة.

العالم - حوادث

ووقعت الحادثة، فجر الخميس، على طريق المدينة المنورة – القصیم شهد، بالقرب من “عقلة القصور”، حيث اصطدمت مركبة تقل 7 مواطنین كانت قادمة من مكة إلى المدينة المنورة، بمركبة يقودھا وافد ھندي من الخلف، ونتج عن ذلك وفاة ثلاثة شبان والوافد الھندي.

وفوجئ رواد مواقع التواصل بقیام أحد الوافدين، يبدو من لھجته أنه عربي، بتوثیق الحادثة ونشرھا على مواقع التواصل، ويظھر فیھا الشباب ملطخين بالدماء وبُترت أعضاء بعضھم، فیما الشخص يقوم بالتصوير دون محاولة لإنقاذ الضحايا أو إسعافھم.

وبدورهم، طالب عدد من النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي بمحاسبة مصور مقطع الفيديو، دون مراعاة لمشاعر ذوي المتوفين، وفي انتهاك لخصوصياتهم، مما يتنافى مع القيم والآداب العامة، وبعيدًا عن الإنسانية.

وأطلق المغردون وسم محاكمة مصور حادث المدينة ،” طالبوا فيه الجهات المختصة بتكثيف البحث عن هذا الشخص الذي صور الفيديو ومحاسبته، مطالبين في الوقت نفسه بعقوبات صارمة لمصوري الحوادث المرورية.

120

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة