تعرف على "شارلي شابلن العرب" ... رثى نفسه قبل وفاته بـ 15 يوما!

تعرف على
الأحد ٢١ يناير ٢٠١٨ - ٠٧:٠١ بتوقيت غرينتش

ولد في مثل هذا اليوم، واحدا من عمالقة الفن العربي، الذي يمتلك مدرسة فريدة في الأداء التمثيلي، جعلت العديد من الأجيال من بعده يتتلمذون فيها، إنه "الضاحك الباكي" نجيب الريحاني.

العالم - منوعات 

ولد نجيب الريحاني في 21 يناير/كانون الثاني من عام 1889، في القاهرة، لأب عراقي مسيحي، يعمل في تجارية الخيل وأم مصرية قبطية، والتي كان مرتبطا بها بشدة، وورث عنها حس الفكاهة، وكذلك السخرية من التناقضات في المجتمع المصري.

موظف حكومي بدرجة فنان

ويقول "صديق عمره" الفنان بديع خيري، في مذكراته التي نشرتها "دار الهلال" المصرية، أن نجيب الربحاني كان عاشقا للفن بدرجة شديدة، إلى حد أنه هجر وظيفته الحكومية من أجل العمل في الفن، وهو ما أغضب أهله منه.

 ومر بأيام من التشريد والجوع والحرمان، ما يجعله يلجأ للوظيفة فقط في حال أن تضيق به سبل المعيشة.

"شارلي شابلن العرب"

إن نشأة الريحاني باب في حي باب الشعرية في القاهرة، جعلته يشعر بالمهمشين والبسطاء والفقراء، ويعبر عن مشاكلهم في كل أعماله الفنية.

ومزج هذا بمهارته في السخرية من متناقضات المجتمع، على طريقة "كوميديا الموقف"، وهي التي قلما يبرع فيها أي ممثل، وهو نفس نهج الممثل العالمي الراحل شارلي شابلن.

نظريته الخاصة في التمثيل

يقول بديع خيري في مذكراته عن نجيب الريحاني الممثل: "كان يشبه نفسه بالعابد القانت، الذي يسعى إلى التقرب إلى الله دون أن يراه، وكان في رأيه أن الممثل الأصيل لابد أن يسعى إلى الكمال المطلق، ويظل يسعى طوال حياته للوصول إلى هذا الكمال، دون أن يراه أو يصل إليه".

ممثل إلى حد التوحد

كان الراحل نجيب الريحاني، يندمج مع الشخصية التي يجسدها إلى درجة التوحد، وكان لديه طقوسا خاصة قبل الصعود على المسرح.

كما يروى بديع خيري في مذكراته، فيقول: "لم يتناول كأس خمر قبل التمثيل، وكان يعتكف في غرفته بالمسرح قبيل الصعود إليه بنصف ساعة على الأقل.

ولا يسمح لإنسان مهما كانت الظروف أن يعكر عليه عزلته المقدسة، وفي عزلته هذه كان ينفرد بنفسه ليهيئها لمواجهة الجماهير، ويتقمص الشخصية التي سيمثلها.

ويندمج في الدور الذي سيؤديه، وكنت إذا رأيته وهو يغادر غرفته الخاصة في طريقه إلى المسرح لأداء دوره، خلته منفرط الانفعال شخصا آخر، والواقع أنه يكون في تلك اللحظة شخصا آخر فعلاً، يكون الشخصية التي سيؤدي دورها في مسرحيته".

ثلاثة من أفلامه في قائمة أفضل أفلام السينما المصرية

قدم نجيب الريحاني خلال مسيرته الفنية 7 أفلام  سينمائية فقط، من بينها ثلاثة اندرجوا في قائمة أفضل 100 فيلم تاريخ السينما المصرية، منها آخر أفلامه "غزل البنات"، من إخراج أنور وجدي، والذي جسد في أحدثه دور معلم اللغة العربية "الأستاذ حمام".

كما أن الريحاني قدم على خشبة المسرح العديد من المسرحيات مع "صديق عمره" بديع خيري، ومن أشهره "كشكش بيه".

رثى نفسه قبل وفاته بـ 15 يوما

رحل نجيب الريحاني عن عالمنا في 8 يونيو/حزيران عام 1949، عن 60 عاما، بعد صراع مع مرض التيفوئيد، زالذي أثر بالسلب على رئتيه وقلبه.

ومن المفارقات الطريفة في حياة الريحاني، أنه رثى نفسه في إحدى الصحف، قبل 15 يوما فقط من وفاته.

فكتب قائلا: "مات الرجل الذي اشتكى منه طوب الأرض وطوب السماء، إذا كان للسماء طوب مات نجيب الذي لا يعجبه العجب ولا الصيام في رجب مات، الرجل الذي لا يعرف إلا الصراحهة في زمن النفاق.

ولم يعرف إلا البحبوحة في زمن البخل والشح، مات الريحاني في ستين الف سلامة".

هذا الممثل أعاد إحياء أعماله الفنية

تحت شعار "المسرح للجميع"، قام الممثل المصري محمد صبحي بإعادة تقديم بعض من أشهر أعمال نجيب الريحاني الفنية على خشبة المسرح للجمهور وبأسعار رمزية.

مسلسل تليفزيوني عنه

يجري حاليا تصوير مسلسل تليفزيوني، يروي سيرة نجيب الريحاني، والذي يجسد شخصيته الممثل نضال الشافعي، وهو من تأليف محمد الغيطي، ومن إخراج عصام شعبان، ومن المقرر عرضه في رمضان 2018.

120

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة