حل الجمعيات السياسية والعلمائية في البحرين

الخميس ٠١ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٠٤ بتوقيت غرينتش

يعاني العمل السياسي في البحرين من صعوبات كبيرة وتنتصب بطريقه معوقات تتمثل بسعي السلطات الدائم لالغائه عبر تطويع القوانين لمصلحتها من خلال  التهم الجاهزة الارهاب والحض على الكراهية  والعنف .

هذه الحرب الالغائية للعمل السياسي تخطت الجمعيات السياسية لتصل الى الجمعيات الدينية الخيريةوالى المجلس الاسلامي العلمائي الذي يعتبر اكبر مجلس علمائي في البحرين.

فالسلطات البحرينية لاتريد سماع صوتا اخر غير صوت جمعياتها الطائفية التي تساهم مساهمة كبيرة

في صناعة الكراهية ضد شريحة واسعة من الشعب البحريني .

وما حل جمعية وعد اليسارية العلمانية الا دليلا  قويا على ضعف حجة النظام ان الجمعيات السياسية التي حلتهي طائفية وتدعو للعنف .

الضیوف: 

حسين يوسف- إعلامي وناشط سياسي بحريني

علي الفرج- ناشط سياسي بحريني

 

حل الجمعيات السياسية - صناعة الكراهية- مجلس علمائي

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة