صحيفة لوريان لوجور الفرنسية:

ساترفيللد في بيروت لمعالجة طمع "اسرائيل" بالبلوك9

ساترفيللد في بيروت لمعالجة طمع
الأربعاء ٠٧ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:٥٠ بتوقيت غرينتش

كتبت صحيفة لوريان لوجور الفرنسية ان مهمة مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الادنى الشفير ساترفيلد من المجيء الى لبنان هو لمعلجة ازمة بلوك رقم تسعة.

 العالم_لبنان

وأضافت الصحيفة ان الولايات المتحدة الاميركية انتدبت مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى السفير ديفيد ساترفيللد للمجيء الى لبنان لنزع فتيل اي تصعيد عسكري يمكن ان ينتج عن النزاع القائم بين لبنان و​اسرائيل​ حول أحقية البلوك 9 الذي يتضمن كميات هائلة من الغاز الطبيعي ويقع في المنطقة الاقتصادية الخالصة . ارتفعت حظوظ التصعيد عندما صرح وزير الدفاع الاسرائيلي ​أفيغدور ليبرمان​ انه لا يحق للبنان ان يحدد في التاسع من الشهر الجاري (بعد غد) الجمعة اجراء مناقصة بين شركات للتلزيم والتنقيب والإنتاج في البلوك 9. وتجدر الاشارة الى ان ساترفيللد زار اسرائيل قبل مجيئه الى بيروت وقدم محاضرة دافع فيها عن ​الجيش اللبناني​ وعن ان بلاده تسلحه وتدربه في وقت كان الزعم العسكري الاسرائيلي ان الجيش يفسح في المجال امام مقاتلي ​حزب الله​ التحرك والانتقال والمساعدة في المنطقة الحدودية . واتى مجيء ساترفيللد امس الثلاثاء الى بيروت بعد تجميد واشنطن المساعي التي كانت تقوم بها بين بيروت و​تل ابيب​ لفض النزاع حول البلوك 9والتفاهم على حل سلمي دون استعمال العنف بعد تهديد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بقصف اية ورشة لحساب "اسرائيل" في هذا الحقل . وكان Amos هولشتاين مكلف بهذه المهمة لمعالجة هذا النزاع وكان ينقل الأفكار بين لبنان واسرائيل توصلا لإيجاد مخرج لهذه المشكلة . الا ان الاتصالات التي كانت جارية توقفت بعد مجيء ادارة الرئيس ​دونالد ترامب​ الذي لم يعيّن مبعوثا بديلا عن السابق Amos هولشتين .

ولم يتأكد بعد ما اذا كانت واشنطن ستعتمد ساترفيللد للعب دور الوسيط بين بيروت وتل ابيب في محاولة لاستئناف المساعي الآي كان بذلها هولشتاين وإفهام وزير الدفاع الاسرائيلي ​افيغدور ليبرمان​ وسواه من المسؤولين الإسرائيليين ان قضية البلوك 9 الواقع في المنطقة الاقتصادية الخالصة يجب حلها بالتفاوض وليس بالعنف وهو من حصة لبنان ولا علاقة لاسرائيل به . ولم يعرف ما اذا كان ساترفيللد سيلعب دور هولشتاين او انه اتى بمهمة مؤقتة تهدف الى التهدئة واتاحة الفرصة للتفاوض وتديره بلاده وانها تؤيد استثمار هذه الثروة الضخمة في الحقل التاسع وللشركات بالاستثمار بدلا من اعاقة التنقيب عنها باستعمال العنف وان المعلومات التي يملكها ساترفيللد وحصل عليها خلال زيارته الاخيرة لاسرائيل لايام خلت من ان الحزب يملك صواريخ يغطي مداها المياه الإقليمية الاسرائيلية .

ساترفيللد طلب مواعيدللقاء كل من الرئيسين بري و​سعد الحريري​ ووزيري الخارجية ورؤساء احزاب وتيارات باستثناء حزب الله . وغني عن البيان ان ساترفيللد خدم في لبنان كقائم باعمال وكسفير خلال ولايته تم اغتيال الرئيس رفيق الحريري وهو يعلم الكثير عن السياسيين وتركيبات الاحزاب والتحالفات لعل ديفيد هوموفد الاول لإدارة الرئيس ترامب حيث انه يستفيد من زيارته لوضع تقرير عن الحالة السياسية الشاملة في البلاد . وتجدر الاشارة الى ان زيارات كبار الضباط لم تتوقف لقائد الجيش العماد جوزيف عون وأحيانا لرئيس الوزراء سعد الحريري .

وافادت مصادر رئاسية ان مزاعم ليبرمان بامتلاك بلاده للحقل 9 والتحضيرات التي تجريها "اسرائيل" لإنشاء جدار فاصل مع لبنان تصدرت محادثات الرئيس عون وكل من بري والحريري . واتفق الرؤساء الثلاثة ان يجري كل منهم بالجهات الدولية والاقليمية والعربية لمنع اسرائيل من اي عدوان او خرق للقرار 1701 .

واشارت الى انه خلال الاجتماع تم التذكير ان هاتين المسألتين كانتا قد طرحتا وتولى موفدين اميركيين ودوليين معالجتها. وختمت ان اجراءات عملية ستقرر في اجتماع غد للمجلس الأعلى للدفاع برئاسة الرئيس عون.

السؤال هل سيحل ساترفيللد محل هولشتاين لمعالجة النزاع حول البلوك 9 وهل ينقل تنبيها جديا من ضربة إسرائيلية .؟ جدار من الصمت حول مهمته وستتبلور الامور خلال الايام التي سيمكثها واللقاءات الاي سيجريها . 

المصدر:  لوريان لوجور 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة