الجيش السوري يقضي على نخبة الاقتحاميين لتجمع "دحر الغزاة"

الجيش السوري يقضي على نخبة الاقتحاميين لتجمع
الخميس ٠٨ فبراير ٢٠١٨ - ٠٣:٠٥ بتوقيت غرينتش

تصدت وحدات الجيش السوري لهجوم موسع شنته فصائل إرهابية بريف إدلب الجنوبي على محوري “إعجاز” و “سرجة” غرب منطقة سنجار، وتمكنت من إلحاق أكبر الخسائر بالتنظيمات المهاجمة.

العالم - سوريا

فقد أعلنت عدة تنظيمات إرهابية عن تشكيل تجمع (دحر الغزاة) للتصدي لوحدات الجيش السوري المتقدمة في ريف إدلب الجنوبي وإخراجها من بلدات غرب السكة، لتترجم على أرض الواقع بهجوم هذا التشكيل على نقاط الجيش السوري في سرجة وإعجاز.

التكتيكات العسكرية للجيش السوري تطورت بشكل مذهل بعد سنوات طويلة من الحرب على الإرهاب، فبعد بدء الفصائل بالهجوم على محور إعجاز وسرجة انسحبت قوات الجيش إلى محيطهما بدون مقاومة تذكر امتصاصاً لفورة تلك الفصائل، لتبدأ بعدها تنسيقات ومواقع المسلحين بالمباركات والتهليلات لهذا الإنجاز (النوعي)، ولم تمضي ساعةٌ واحدة على دخول المسلحين للبلدتين حتى انطلقت عملية هجومية عكسية للجيش السوري تم تغطيتها جوياً وبرياً بكافة أنواع الوسائط النارية، ليتمكن من دخول البلدتين من جديد وقتل معظم من دخلهما من مجازفين.

هذا ما أكدته عدة مصادر ميدانية حيث قالت أن الجيش السوري أحبط هجوماً عنيفاً شنته فصائل إرهابية على نقاط الجيش في إعجاز وسرجة، وتمكن الجيش من استرجاع كامل النقاط التي انسحب منها وتم تدمير دبابتين بطواقمهما وأربع سيارات دفع رباعي مزودة برشاشات ثقيلة وقتل ما يزيد عن 40 إرهابياً من نخبة المقتحمين، وتصفية مجموعة كاملة بعد حصارها لعدة ساعات.

 كما تحدثت المصادر الميدانية عن تدمير سلاح الجو الحربي رتلاً للإرهابيين ومستودعات للذخيرة في معرة النعمان القاعدة اللوجستية للفصائل المهاجمة.

المصدر: دمشق الآن

109-1

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة