بعد فشل دولتهم المزعومة

إرهابيو القاعدة يستهدفون تونس

 إرهابيو القاعدة يستهدفون تونس
الخميس ٠٨ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:٠٢ بتوقيت غرينتش

تحاول فلول داعش الارهابية التجمّع والتسلّل إلى تونس، وان هذه المحاولات انطلقت منذ نجاح قوّات أمنية تونسية خاصّة في القضاء على الارهابي الجزائري بلال القبّي القيادي في تنظيم القاعدة الارهابي بشمال افريقيا بعد دخوله الأراضي التونسية .

العالم - تونس

وأفادت مصادر أمنية لرويترز أن تنظيم القاعدة يريد الاستفادة من تراجع جماعة داعش في الآونة الأخيرة من أجل تنظيم صفوفه والعودة للظهور مجددا مع سعيه لإعادة هيكلة نفسه وخاصة في الجزائر وليبيا وتونس من خلال تعيين زعماء جدد في الميدان“. 

وأوضح مصدران أمنيان تونسيان أن جاذبية داعش خبت بعد أن فقدت كل معاقلها في كل من ليبيا المجاورة والعراق وسوريا حيث بدأ الإرهابيون يعودون لديارهم أو يبحثون عن قضايا جديدة يقاتلون من أجلها وهو ما دفع تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي إلى السعي لجذب عناصر جديدة من بين الإرهابيين السابقين من جماعة داعش. 

و أشار نفس التقرير إلى أن القبي لم يكن المتشدد البارز الوحيد الذي يتم إرساله لإعادة تجميع تنظيم القاعدة في تونس. 
وتقول مصادر أمنية تونسية إن حمزة النمر، الجزائري الذي انضم للقاعدة في 2003، أرسل لقيادة خلية في تونس لكنه قتل مع القبي في نفس العملية. 

وظل تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي نشطا في منطقة الساحل الأفريقي وهي صحراوية إلى حد بعيد وقلما يسود فيها القانون بما في ذلك في مالي حيث تركزت أنشطة التنظيم بعد ظهور داعش فعليا إلى الشمال في ليبيا وتونس. 

وذكّر التقرير أن الفرع التونسي لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي الذي يعمل تحت اسم (عقبة ابن نافع) ينقسم إلى أربع جماعات تتمركز في منطقة القصرين والكاف الجبلية النائية في شمال غرب البلاد قرب الجزائر، و كل مجموعة تتألف مما يصل إلى 20 إرهابيا وتقول مصادر أمنية تونسية إن هيكلهم القيادي يهيمن عليه الجزائريون بينما يهيمن تونسيون على قيادة جماعة منافسة على صلة فضفاضة في داعش وتتمركز في نفس المنطقة.
 

 

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة