قاض لبناني يطلب الإعدام لقاتل شابة بريطانية في بيروت

قاض لبناني يطلب الإعدام لقاتل شابة بريطانية في بيروت
الجمعة ٠٩ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٥٢ بتوقيت غرينتش

طالب قاض لبناني الخميس إنزال عقوبة الإعدام بحق سائق متهم بالاعتداء جنسيا وقتل الشابة البريطانية ريبيكا دايكس التي كانت تعمل في سفارة بلادها في بيروت نهاية العام الماضي.

العالم - لبنان

واوقف السائق اللبناني طارق حوشية البالغ 30 عاما في 18 كانون الأول/ديسمبر بتهمة قتل دايكس البالغة 30 عاما.

واعترف السائق الذي كان يعمل لدى مجموعة "أوبر" العملاقة للنقل بخنق دايكس بعد أن حاول اغتصابها.

وطالب قاضي التحقيق في القضية حنّا بريدي إنزال عقوبة الإعدام بحق حوشية بعدما اتهمه بـ"إغتصاب الدبلوماسية ريبيكا دايكس، ومن ثمّ قتلها في منطقة الأشرفية في بيروت، عمداً وعن سابق تصوّر وتصميم". وستحال القضية على محكمة الجنايات في لبنان.

وعقوبة الإعدام مشروعة في لبنان، إلا أن أي إعدامات لم تنفذ منذ العام 2004 رغم صدور أحكام بالإعدام مذاك.

وشوهدت دايكس للمرة الأخيرة ليل 15 كانون الاول/ديسمبر في حفلة في منطقة الجميزة شرق بيروت.  

وبحسب تحقيقات القاضي بريدي، استقلت الضحية سيارة حوشية بعيد منتصف الليل. ومرت سيارة الأجرة العاملة لحساب "أوبر" في حي الأشرفية قبل أن تتوقف على جانب الطريق قبيل الساعة الاولى فجرا.

ولاحقا، عثر على جثة الشابة ملقاة على جانب الطريق بدون محفظتها وأوراقها الثبوتية.

وكانت دايكس تعمل كموظفة لدى هيئة التنمية الدولية في السفارة البريطانية في بيروت.

ويلجأ الكثير من اللبنانيين وخصوصاً النساء الى استخدام شركات الأجرة الخاصة وبينها "أوبر" باعتبارها أكثر امانا من سيارات الأجرة العادية التي تجول الشوارع، إذ يوفر معرفة هوية السائق ونظام تقييم السائقين بعض الطمأنينة لهن. 

(أ ف ب)

2-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة