استجواب وزير بريطاني لتدهور أوضاع حقوق الإنسان بالبحرين

استجواب وزير بريطاني لتدهور أوضاع حقوق الإنسان بالبحرين
الأحد ١١ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٢٨ بتوقيت غرينتش

استجوب برلمانيون بريطانيون ممثلا عن وزارة الخارجية بالمملكة المتحدة علاقة لندن مع المنامة.

العالم - البحرين

 وقد أثار المشرعون في مجلس اللوردات في المملكة المتحدة مرارا مسألة تدهور حالة حقوق الإنسان في البحرين والاستجابة الضعيفة لوزارة الخارجية للأزمة.

وطالب اللورد بول سكريفن الحكومة البريطانية المتحالفة مع الحكومة البحرينية بالكشف عن خطواتها تجاه انتهاكات حقوق الإنسان في دول  الخليج الفارسي وتحديداً البحرين، وقال في جلسة في مجلس اللوردات إن وزير الدولة ووزارة الخارجية وشؤون الكومنولث على علم بحملة الحكومة البحرينية على الناشطين في مجال حقوق الإنسان.

وكانت المنامة قد سجنت وعذبت الالاف في ظل اشتداد حملة القمع على المعارضة. وقد تم بالفعل تنفيذ حكم الاعدام بحق ثلاثة من المعارضين وحكم على 20 آخرين بالإعدام.

وفي الآونة الأخيرة، بدأ النظام أيضا في سجن أفراد عائلات النشطاء المنفيين الذين يواصلون التحدث ضد انتهاكات المنامة.

وقال العضو في الحزب الليبرالي الديموقراطي بول سكريفن في مجلس اللوردات ان المنامة تستهدف “ناشطين في مجال حقوق الانسان وعائلاتهم … من اجل اسكاتهم”، مضيفا “احد هذه الحالات قضية سيد احمد الوداعي”.

وتساءل: “ما هي الإجراءات الهامة التي ستتخذها الحكومة لتحميل الحكومة البحرينية المسؤولية بتصعيد العنف والانتقام من نشطاء حقوق الإنسان في المملكة المتحدة وأسرهم في البحرين؟”.

وقد حكم على خالة الوداعي وشقيق زوجته وابن عمه بالسجن لفترات مطولة من خلال استخدام اعترافات انتزعت تحت التعذيب.

وبالرغم من ذلك إلا أن مطالبة الحكومة البريطانية بالضغط على المنامة في مثل هذه الحالات لم تسفر حتى الآن عن نتائج.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة