وزير خارجية بريطانيا: سأثير قضية مراسلي رويترز المعتقلين مع زعيمة ميانمار

وزير خارجية بريطانيا: سأثير قضية مراسلي رويترز المعتقلين مع زعيمة ميانمار
الأحد ١١ فبراير ٢٠١٨ - ٠٧:٠٩ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إنه سيثير مع زعيمة ميانما أونج سان سو كي اليوم الأحد قضية إثنين من صحفيي رويترز معتقلين هناك، مشيراً إلى تقرير كانا قد كتباه عن العنف بحق أقلية الروهينجا المسلمة.

العالم - أسيا والباسيفيك

وقال جونسون لرويترز أثناء زيارته لمعسكر كوتوبالونج للاجئين في بنجلادش : من المهم أن يعرف الرأي العام ما حدث وأن يعرف العالم ما حصل في راخين ومن المسؤول.

وأضاف : من واقع حديثي مع بعض زملائي من وزراء الخارجية في أنحاء العالم، ما زال هناك الكثير من الإلتباس وأعتقد أنّ دور الصحافة في توضيح الحقائق مهم.

كان تقرير خاص لرويترز نُشر الأسبوع الماضي كشف عن أحداث أفضت إلى قتل عشرة رجال من الروهينجا بقرية "إن. دين" في ولاية راخين بغرب ميانمار ودفنهم في مقبرة جماعية بعد طعنهم حتى الموت أو إطلاق النار عليهم من قبل جيران بوذيين وجنود.

ووصفت منظمة الأمم المتحدة الجمعة الماضية تفاصيل تقرير رويترز بأنها "مزعجة" ودعت إلى إجراء تحقيق في العنف الذي تشهده الولاية.

وكان تحقيق رويترز بشأن مذبحة "إن. دين" هو ما أدى إلى إعتقال إثنين من مراسلي الوكالة.

وجرى إعتقال "وا لون" و"كياو سوي أو" وهما مواطنين من ميانمار يوم 12 ديسمبر/ كانون الأول 2017 بدعوى الحصول على وثائق سرية.

وفي إشارة إلى تقرير رويترز، قال جونسون إنه تقرير متميز جداً ويعطي شهادة مهمة للغاية وأؤكد لكم أنني سأثيرها غداً (الأحد) مع مستشارة الدولة أونج سان سو كي وآخرين. سأثير أيضاً قضية صحفيي رويترز المعتقلين.

معسكر كوتوبالونج

214

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة