ميشال عون: في هذه الحالة سنشهد حروبا جديدة

ميشال عون: في هذه الحالة سنشهد حروبا جديدة
الإثنين ١٢ فبراير ٢٠١٨ - ٠١:٥٢ بتوقيت غرينتش

اكد رئيس الجمهورية البنانية العماد ميشال عون ان استفزاز الاحتلال الاسرائيلي لبنان اذا دخل حيز التفيذ فسنشهد حروبا جديدة".

 العالم - لبنان

أكد رئيس الجمهورية اللبناني ​ميشال عون​ ان "​لبنان،​ اتخذ قرارا بالدفاع عن أرضه في حال حصول اعتداء ​اسرائيل​ي عليها او على حقوقه في ​النفط​"، مشيراً إلى انه "لغاية الآن لم يحصل اعتداء، انما هناك تصاريح فقط، وهناك قوى تتدخل دبلوماسياً وسياسيا للمساعدة على فض هذا الخلاف".

وشدد الرئيس عون على أن "الاستفزاز الاسرائيلي الكلامي لا يهمنا، ولكن اذا دخل حيز التنفيذ ستكون هناك حروباً جديدة"، مستبعداً "ان تقدم حكومة تل ابيب على تنفيذ تهديداتها"،

وبين عون "اننا طرحنا حلاً، هناك نقاط حدودية متنازع عليها مع الكيان الاسرائيلي، فلنحل النزاع حول هذه النقاط اولا، لأنه لا يمكن للاحتلال أن يبني جدارا في أراضينا".

واعتبر أن "اسرائيل" منذ نشوئها تهدد جميع الدول المحيطة بها، وهي تجعل نفسها دولة عنصرية، والحلول التي تجري حاليا هي حلول على الورق ولا تؤدي الى سلام مع الشعوب العربية لأن السلام لن يتحقق بالدبابة والطائرة والمدفع انما بمقاربة اخرى تقوم على التوصل الى تسوية للحقوق وبالحد الادنى من العدالة التي لم تتوفر حتی الان".

وعن تداعيات الحروب المشتعلة في المنطقة وخصوصاً في ​سوريا​؛ على الوضع في لبنان، اوضح "اننا استطعنا ان نرسي جوا لا تؤثر فيه نتائج الخسارة والربح في سوريا، بحيث يبقى لبنان في حالة استقرار وازدهار من دون ان يدخل في الصراعات، ويبقى الصراع الداخلي سياسيا فقط، وهذا ما أمّن الاستقرار في البلد وأبعد عنا تداعيات ما يحدث في سوريا"، لافتاً الى ان "المجتمع الدولي يريد بدوره الاستقرار للبنان".

وفي ​ملف النازحين السوريين​ وتأثيراته، لفت الرئيس عون الى "ازدياد الاعباء الاقتصادية على لبنان بنتيجته، والتي نحاول التخفيف منها من خلال الدعم الدولي ومؤسسات ​الامم المتحدة​ لنا".

ورداً على سؤال حول القرار الاميركي بنقل ​السفارة الاميركية​ الى ​القدس​، اعتبر الرئيس عون انه "لا يمكن وفقا للقوانين الدولية ان تتفرد ​الولايات المتحدة​ برأي رئيسها وتمنح القدس لاسرائيل"، لافتاً الى "امكان حصول مفاجآت ناتجة عن الموقف الدولي من الموضوع قد تفضي الى تجميد القرار الاميركي".

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة