شعث: أطراف دولية أبدت استعدادها لصيغة جديدة للتسوية

شعث: أطراف دولية أبدت استعدادها لصيغة جديدة للتسوية
الأربعاء ١٤ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:٥٧ بتوقيت غرينتش

أكد مستشار رئيس السلطة الفلسطينية، نبيل شعث، أن روسيا والصين والهند والاتحاد الأوروبي أبدت الاستعداد إلى التوسط في عملية التسوية بين الفلسطينيين والكيان الاسرائيلي بصيغة جديدة، متعددة الأطراف.

العالم - فلسطين

وقال شعث في حديث لوكالة "نوفوستي" نشرت مقتطفات منه اليوم الأربعاء، إن مسألة توسيع أطر التفاوض ليتحول إلى صيغة متعددة الأطراف، تُناقش حاليا مع الدول الخمس، دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي ودول مجموعة بريكس وبلدان أوروبية وعربية وإسلامية أخرى.

وأضاف شعث: "بدأنا المفاوضات مع أوروبا وروسيا والصين والهند وجنوب إفريقيا.. كذلك التقينا مع اليابانيين والكوريين".

وشدد شعث على أن روسيا والصين والهند وأوروبا تلعب دورا هاما في إدارة العمليات العالمية وجميعها أبدت استعدادها لبحث الشكل الجديد للتسوية.

وأوضح المسؤول الفلسطيني أن تلك الدول لم تتفق بعد على الصيغة الجديدة، مشيرا إلى أنها قد تكون 5+1 أو 5+4 أو 5+5 أو ستتبلور بشكل آخر، مؤكدا أنه من الممكن الشروع في تنظيم مؤتمر كبير حول الموضوع لينتقل بعد ذلك إلى العمل ضمن مجموعات أصغر.

وأكد شعث أن فلسطين لا تعارض انضمام الولايات المتحدة إلى شكل جديد لعملية التسوية، مشددا على أن السلطة الفلسيطية لن تعود إلى حالة الهيمنة الأمريكية التامة على عملية التسوية "لإرضاء إسرائيل" كما كان في السابق.

ولفت شعث إلى أن الأمم المتحدة يجب أن تمثل أساسا للتسوية.

108

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة