ألغام تلاحق أهالي مدينة الرقة بعد طرد "داعش"

ألغام تلاحق أهالي مدينة الرقة بعد طرد
الجمعة ١٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠٨:٥٢ بتوقيت غرينتش

بينما كان محمد قراجي يتفقد بحماس منزله استعداداً للعودة اليه، انفجر لغم زرعته جماعة "داعش" الوهابية تحت نسخة من القرآن ليودي بحياة والده العجوز، في مأساة تتكرر في مدينة الرقة السورية بعد أشهر من طرد الارهابيين منها.

العالم - سوريا

ورغم سيطرة قوات سوريا الديموقراطية "قسد" في تشرين الأول/اكتوبر الماضي على مدينة الرقة التي كانت تعد أبرز معقل لحماعة "داعش" الوهابية في سوريا، لم تنته عمليات إزالة الالغام، ويجد السكان أنفسهم مضطرين أحياناً لدفع الأموال لقاء تنظيف منازلهم.

في غرفة مظلمة في منزله الواقع قرب الجامع القديم، يقول قراجي (26 عاماً) لوكالة فرانس برس "كنت قد وعدت زوجتي بالعودة إلى منزلنا خلال أسبوع بعد تنظيفه، لكني لم أكن أعلم أن لغماً سينفجر بنا وسأفقد والدي".

ويضيف الشاب الذي عاد إلى الرقة قبل أكثر من شهرين "تمنيت لو كان المنزل مهدماً تماماً، ولم يحصل ما حصل".

يستلقي قراجي في احدى زوايا الغرفة وقد غرست في رجليه المصابتين أسياخ حديدية طبية لتثبيت الكسور العميقة التي تسبب بها التفجير.

ويتذكر الشاب الملتحي بينما يتجمع جيرانه وأقرباؤه حوله "كان شيئاً مرعباً طرت من مكاني حتى جدار (منزل) الجيران من قوة الانفجار، أما أبي فقد انهار الجدار فوقه".

يعيد قراجي ما حصل معه لسببين "الاول الى الدواعش الذين زرعوا الألغام في بيوتنا، والثاني الى عدم قيام أحد بتنظيف حاراتنا"، مضيفاً أن أبناء الرقة "هم من قاموا بتنظيف حاراتهم وبيوتهم".

بالقرب من سور المدينة القديمة، وضعت مجموعة من الألغام المفككة على جانب احدى الطرقات، يمر السكان من أمامها وكأنه مشهد اعتادوا على رؤيته.

وإلى جانب دوار الدلة، فتحت بعض المحال أبوابها لبيع الخضار أو الزجاج وغيره من متطلبات إعادة الاعمار.

يقف حامد الصالح (28 عاماً) أمام باب مغلق لقسم من منزله لم يُنظف من الألغام حتى الآن.

ويقول الصالح "تحتاج عملية التنظيف الى امكانات (مادية)، يطلبون منا مبالغ كبيرة تحولت إزالة الألغام في الرقة الى تجارة مربحة بسبب إهمال الجهات المسؤولة".

ويوضح الصالح أن مدنيين "لا يملكون الخبرة الكافية" هم من يعملون على إزالة الالغام مقابل مبالغ مالية. 

وتصل كلفة تنظيف المنزل من الألغام إلى مئة دولار، وفق سكان تحدثت معهم فرانس برس.

ويخلص الصالح "الحالة مرعبة، اذا مرت قطة في أي لحظة قد ينفجر لغم".

 

 

2      

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة