خطيب جمعة طهران:

رسالة مسيرات ذكرى انتصار الثورة..ثبات وتجسيد للوحدة

رسالة مسيرات ذكرى انتصار الثورة..ثبات وتجسيد للوحدة
الجمعة ١٦ فبراير ٢٠١٨ - ١٠:١٥ بتوقيت غرينتش

اكد خطيب جمعة طهران المؤقت "سيد محمد حسن ابو ترابي" ان رسالة للمسيرات الشعبية في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية يوم 11 شباط/ فبراير الجاري تجسدت في ترسيخ العلاقة بين الشعب الايراني وقائد الثورة وتمسكه بمبادئ الامام الخميني (قدس).

العالم - ايران

وقال ابو ترابي في اول خطبة يلقيها في خطبة صلاة جمعة طهران: ان رسالة نجاح وانتصار الشعب تكمن في ظل معرفته بالقائد واطاعة اوامره.

واوضح ان المسيرات الحاشدة التي شهدتها مدن البلاد في كذرى احياء انتصار الثورة الاسلامية تعكس بصيرته السياسية وادراكه العميق للظروف الراهنة الحساسة.

وقال ابو ترابي: ان أول وأهم رسالة لحركة الشعب العظيمة في 11 شباط فبراير (22 بهمن) هو استمرار الرحمة والعناية الالهية للشعب الايراني المسلم الأبي، مشيرا الى هذا اليوم هو تجسيد للرحمة الالهية للشعب الايراني، وان على الشعب ان يصون هذه النعمة القيمة من خلال الايمان والتقوى والعمل الصالح.

واضاف: ان الرسالة الاخرى لهذه المسيرات الرائعة هو ترسيخ العلاقة الصلبة بين الشعب القائد، فهذه المشاركة الشعبية من خلال المعرفة والصلابة والبصيرة والعزيمة تستحق الثناء في ظل معرفة القائد الصالح، والفهم الصائب لتوجيهاته ورسالته، والتزامه العملي بتوجيهات قائد الثورة، مؤكدا انه بفضل توجيهات القائد الحكيمة استطاع الشعب بوحدته الوطنية من التصدي للاستكبار العالمي.

وتابع ابو ترابي قائلا: ان رسالة 11 شباط / فبراير (22 بهمن) تجسيدا في ترسيخ علاقة الامة مع الامام الخميني وقائد الثورة، وان رسالة نجاح وانتصار الشعب تكمن في ظل معرفة القائد واطاعته.

واكد خطيب جمعة طهران المؤقت ان شعار الشعب باطاعة القائد منبثق من شعوره ومعرفته ومنطقه وفكره وايمانه بان ذلك صنع هذا الاقتدار السياسي الكبير، وحول جبهة المقاومة الاسلامية الى قدرة قوية ومنتصرة.

وشدد ابو ترابي على ضرورة اهمية تعزيز الوحدة الوطنية والتصدي لتهديدات الاعداء باقتدار.

103-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة