كوريا الجنوبية تسدل الستار على "أولمبياد السلام"

كوريا الجنوبية تسدل الستار على
الأحد ٢٥ فبراير ٢٠١٨ - ٠٣:٥١ بتوقيت غرينتش

أسدلت كوريا الجنوبية الستار على ما أطلقت عليها "أولمبياد السلام"، اليوم الأحد، فى حفل ختام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية.

العالم - ریاضة

وبحسب "رويترز" انه استقبل رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن بود إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى حين صافح باقتضاب كيم يونج تشول رئيس وفد كوريا الشمالية. ويأمل مون أن انتهاز فرصة استضافة دورة الألعاب الأولمبية للتواصل مع كوريا الشمالية.

ورغم الفتور البادى على حركاته ربما تكون جهود مون قد أثمرت بالفعل. فقال مكتبه اليوم الأحد إن أعضاء من وفد كوريا الشمالية أبدوا استعداد الشمال لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة.

وجلست إيفانكا بجوار زوجة مون فى حين أجلس كيم خلفهما بصف وكان يرتدى سترة سوداء طويلة وقبعة من الفراء. وعلى بعد مقعدين منه جلس الجنرال فينسنت بروكس قائد القوات الأمريكية فى كوريا.

واستقبل ظهور كيم فى حفل الختام بنوبة غضب من جانب البعض فى كوريا الجنوبية، فهو رئيس المخابرات السابق فى كوريا الشمالية المتهم بأنه كان وراء هجوم قاتل عام 2010 على سفينة حربية كورية جنوبية، وحاول متظاهرون كوريون جنوبيون منع موكبه من الوصول إلى حفل الختام فى وقت سابق اليوم.

ورغم الانقسامات وغياب الثقة اتفقت الكوريتان على أن يسير لاعبيهما معا فى حفلى الافتتاح والختام تحت راية الوحدة، وحيا توماس باتش رئيس اللجنة الأولمبية الدولية اللاعبين قائلا إنهم مثل يحتذى به فى العالم.

وقال "أثبتم كيف يمكن للرياضة أن تقرب بين الناس فى عالمنا الهش، أظهرتم كيف تبنى الرياضة الجسور".

206

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة