ايران تعلن موقفها من القرار الاخير لمجلس الامن حول سوريا

ايران تعلن موقفها من القرار الاخير لمجلس الامن حول سوريا
الإثنين ٢٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠٨:٣٠ بتوقيت غرينتش

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان وزراء خارجية الدول الضامنة ايران وروسيا وتركيا سيجتمعون قريبا من اجل حلحلة الازمة في سوريا.

وقال قاسمي في تصريح للمراسلين اليوم الاثنين ان ايران تتواصل مع الجارة تركيا بشأن سوريا على الرغم من الاختلاف في وجهات النظر.

وإتهم المتحدث باسم الخارجية الايرانية، بريطانيا بانها غير صادقة في تعاملها مع ازمة اليمن، اذ ترفع شعارات الحل السلمي فيما تستخدم الآليات الدولية في الوقت ذاته للدفاع عن المعتدي.

وقال قاسمي حول مشروع القرار البريطاني المقترح حول اليمن والذي من المقرر التصويت عليه اليوم الاثنين، لقد توفرت خلال زيارة عراقجي (مساعد الخارجية) الى لندن الفرصة لنتباحث حول مختلف القضايا الثنائية والاقليمية والدولية ومن ضمنها ازمة اليمن.

واضاف، اننا نستفيد من اي فرصة كانت حول اوضاع اليمن للمساعدة بالخروج من الازمة من خلال اجراء محادثات بهذا الصدد.

وقال قاسمي، اننا نرى سلوكا غير صادق من جانب الحكومة البريطانية اذ انها وعلى الرغم من شعاراتها لحل وتسوية ازمة اليمن سلميا، تستخدم آليات دولية للدفاع عن المعتدي، وعلينا الانتظار لغاية ما بعد الظهر لنلعن عن موقفنا فيما يتعلق بمشروع القرار.

وفي الرد على سؤال حول الاوضاع الراهنة في سوريا وبالتحديد الغوطة الشرقية قال، نامل بتنفيذ وقف اطلاق النار في سوريا وان يؤدي الى خفض العنف ووقفه وبدء عمليات الاغاثة الانسانية.

وتابع المتحدث باسم الخارجية الايرانية، من المؤكد ان استمرار الاشتباكات لا يسر اي انسان ونامل بان يؤدي القرار الجديد الى اقرار وقف اطلاق النار في جميع مناطق سوريا وان يسمح بتقديم المساعدات الانسانية لجميع انحائها.

وفي الرد على سؤال حول الاتفاق النووي قال، لقد كانت لنا مصالح كثيرة في الاتفاق النووي الا اننا لم نتمكن من الاستفادة من هذه المصالح بسبب العقبات التي اختلقتها اميركا، ونحن نبذل كل جهودنا ليقوم سائر الاعضاء بالضغط على اميركا للتراجع عن سياستها الخاطئة وتتوفر الاجواء اللازمة لاستفادة ايران من تلك المصالح.

وقال قاسمي، ان الاتفاق يتضمن مصالح لايران في مختلف المجالات وعلينا السعي كي تلتزم اميركا بتعهداتها.

واضاف، ان ترامب والحكومة الاميركية لم يتمكنوا من الوصول الى موقف موحد وتُسمع هنالك اصوات مختلفة ومتنوعة من داخل اميركا، وان هدف اميركا النهائي هو خلق اجواء نفسية خاصة تحرم ايران من منافع الاتفاق النووي.

وقال قاسمي، ان اي قرار يتخذ من جانب اميركا للخروج من الاتفاق النووي وفي ظل رصدنا لسلوكها سنوجه الرد المناسب بكل قوة في الوقت اللازم.

واكد المتحدث قائلا، نحن ليس لنا مفاوضات مع الدول الاخرى حول سياسات ايران الاقليمية، اذ اننا دولة مستقلة ونتخذ القرار بانفسنا في طهران حول السياسات الاقليمية وكيفية العلاقات مع الجيران والدول المحيطة ونقوم بتنفيذها.

وفي الرد على سؤال حول زيارة وزير الخارجية الفرنسي الى طهران اوضح قاسمي بان هذه الزيارة مدرجة في جدول الاعمال وستتم قريبا ولم يشر الى موعدها بالضبط قائلا، هنالك الكثير من القضايا المدرجة على جدول اعمال البلدين وان التعاون الاقتصادي يشهد نموا متزايدا.

112

 

 

 

 

 

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة