مسؤول أمني سوداني: حركات التمرد تقاتل كمرتزقة في ليبيا

مسؤول أمني سوداني: حركات التمرد تقاتل كمرتزقة في ليبيا
الإثنين ٢٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:٤٣ بتوقيت غرينتش

اتهم مسؤول أمني سوداني، اليوم الاثنين، الحركات المتمردة بالتورط في جرائم الاتجار بالبشر، والتهريب، والقتل والنهب والتجنيد القسري للأطفال، والقتال كمرتزقة في ليبيا.

العالم - افريقيا

جاء ذلك في كلمة لنائب مدير الأمن والمخابرات السوداني، جلال الدين الشيخ الطيب، في الاجتماع التشاوري حول الهجرة غير الشرعية بالعاصمة السودانية الخرطوم، الذي تنظمه لجنة أجهزة الأمن والمخابرات الأفريقية “السيسا”، ويستمر لمدة يومين.

وقال الطيب: إن “الهجرة غير الشرعية والعصابات الإجرامية المرتبطة بالاتجار بالبشر أثرت على الأمن والاستقرار في أفريقيا”.

وأوضح أن “رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، كلَّف لجنة السيسا وهياكلها المختلفة بضرورة وضع إستراتيجية طويلة المدى لتفكيك الشبكات الإجرامية المنظمة والإرهابية، التي تتحكم في الهجرة غير الشرعية، ووضع معالجات وتوصيات عملية لإيجاد معالجة جذرية لأسباب المشكلة”.

ونوَّه الطيب إلى أن “عدداً من الدول الأفريقية شهدت تطورات أمنية وسياسية متسارعة، أفرزت تحديات جسيمة وضرورة التعاون والتنسيق وتبادل المعلومات من أجل إيجاد الحلول الكفيلة لإقرار السلام وتحقيق الأمن وإرساء قواعد العدل”.

من جهته، قال المدير التنفيذي لـ “السيسا”، شميلس سيماي: إن “شبكات الاتجار بالبشر حققت أرباحاً طائلة بلغت 232 بليون دولار سنوياً”.

وأضاف، “24 مليون شخص تتم المتجارة بهم، نصفهم من النساء الأفريقيات تتراوح أعمارهن بين 5 – 6 أعوام”.

ودعا سيماي الاتحاد الأفريقي إلى “تفكيك شبكات الاتجار بالبشر الإجرامية، ووضع حد للمأساة الإنسانية”.

وتابع، “الاتجار بالبشر وتهريبهم نوع من النكبة والفوضى وانتهاك صارخ لحقوق الإنسان بواسطة التجار المهربين”.

وأنشأت لجنة الأمن والمخابرات الأفريقية المعروفة باسم “السيسا”  عام 2005 وتضم في عضويتها 54 دولة أفريقية، ومن بين أهدافها التعاون بين أجهزة الأمن والمخابرات في القارة.

وسبق أن استضافت الخرطوم في أبريل/ نيسان 2017، ورشة للجنة ذاتها، أوصت آنذاك بضرورة القضاء على ظاهرة المقاتلين الأجانب المنتشرة بالقارة السوداء.

ويشكو السودان من حركات التمرد، إذ يشهد إقليم دارفور (غرب)، نزاعاً مسلحاً بين الجيش السوداني ومتمردين منذ 2003، خلف نحو 300 ألف قتيل، وشرد قرابة 2.5 مليون شخص، وفقاً لإحصاءات الأمم المتحدة.

114

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة