ما هي نتائج التحقيق في جريمة التحالف الامريكي بحق ضباط الأنبار؟

ما هي نتائج التحقيق في جريمة التحالف الامريكي بحق ضباط الأنبار؟
الإثنين ٢٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٤٤ بتوقيت غرينتش

أفادت صحيفة الـ "مونيتر Monitor" الأمريكية بتزايد حجم المطالبات بالكشف عن تفاصيل وأسباب الغارة الجوية الأمريكية التي وقعت في أواخر كانون الثاني الماضي في ناحية البغدادي التابعة لمحافظة الأنبار غربي العراق، والتي أسفرت عن استشهاد تسعة من أفراد القوات الأمنية المحلية والحشد العشائري بالإضافة إلى إصابة 21 شخصا آخرين بينهم قائممقام القضاء.

العالم - العراق

ونقلت الصحيفة عن الرائد في شرطة البغدادي وابن شقيق مدير مركز شرطة الناحية الذي أستشهد في الحادث "مناضل ممتاز صبار" قوله في لقاء خاص نشرته وكالة "بدر نيوز"، إن "هذه الناحية ليست بالمنطقة الصحراوية النائية ، وإنما منطقة آمنة مليئة بقوات الأمن والمدنيين ، ولم يكن هناك من سبب لتلك الغارة الجوية" ، مؤكداً لدى إصطحابه كادر الصحيفة الى موقع الحادث المليء بسيارات الشرطة المحترقة ، إن "المسافة بين المكان الذي تم فيه إلقاء القبض على الشخص المطلوب بتهمة الانتماء لداعش وبين الموقع الذي تعرض للقصف الجوي الامريكي هي أكثر من كيلومتر ".

وأضافت الصحيفة الامريكية نقلاً عن قائد شرطة محافظة الأنبار اللواء "هادي رزيج كسار" تأكيده في لقاء معها إن "الحادث هو خطأ الأمريكيين بالكامل بسبب تنفيذهم لعملية عسكرية في ناحية البغدادي دون التنسيق مع قوات الشرطة المحلية التي تمسك بهذه الناحية ، ومن ثم العودة إلى قاعدة عين الأسد الجوية وكأن شيئاً لم يكن" ، مشيراً إلى أن "الحادث وقع لدى توجه مدير شرطة البغدادي العقيد سلام عبد الله احمد فهد العبيدي والقائممقام وبعض عناصر إستخبارات الشرطة ، مستقلين عجلات شرطة رسمية لتفقد موقع إلقاء القبض على أحد عناصر تنظيم داعش الارهابي مما تسبب بإستهدافهم بغارة جوية لطيران التحالف الدولي" ، لافتاً الى تشكيل لجنة تحقيق رسمية بعضويته وعضوية ممثل عن الحشد العشائري لمحافظة الانبار".

وأشارت صحيفة الـ "مونيتر Monitor" الى أن قيادة ما يسمى بـ "عملية العزم الصلب" التابعة للتحالف الدولي لمحاربة داعش كانت قد ردت على تساؤل مرسل من قبل الصحيفة عبر البريد الالكتروني حول مجريات القضية ، بأن "الحادث مازال قيد التحقيق حتى الآن"، دون إعطاء أي تفاصيل إضافية.

102-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة