مستشارة لترامب تتهرب من أسئلة خلال جلسة استماع بشأن روسيا

مستشارة لترامب تتهرب من أسئلة خلال جلسة استماع بشأن روسيا
الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠١٨ - ٠٤:٣٤ بتوقيت غرينتش

 أعلن برلمانيون اميركيون ان هوب هيكس، إحدى أقرب مستشاري الرئيس الاميركي دونالد ترامب، مثلت أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب في جلسة استماع مغلقة حول تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية، ورفضت الرد على العديد من الأسئلة التي وجهت اليها.

العالم - الاميركيتان

وهيكس (29 عاما) التي تشغل منصب مديرة الاتصالات في البيت الابيض والمعروف عنها تكتمها عموما، اكتفت بالرد على الاسئلة التي سبق وان تمت الموافقة عليها، وهو تصرف سبقها اليه أفراد آخرون في الدائرة اللصيقة بترامب لدى مثولهم امام الكونغرس ومن ابرزهم كبير الاستراتيجيين السابقين ستيف بانون.
وتهربت المستشارة خصوصا من الاسئلة المتعلقة بعملها وبالاتصالات بين فريق ترامب وروسيا بعد فوز المرشح الجمهوري بالانتخابات الرئاسية في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 وبين البيت الابيض وموسكو بعد تولي الملياردير السلطة في 20 كانون الثاني/يناير 2017، بحسب ما افاد النائب الديموقراطي مايك كويغلي.
وقال كويغلي عضو لجنة الاستخبارات في مجلس النواب "انهم ينفذون تعليمات البيت الابيض بعدم الرد على بعض الاسئلة".
بدوره قال النائب الديموقراطي ديني هيك لوكالة بلومبرغ للانباء ان جلسة الاستماع للمستشارة الرئاسية كانت "كمن يستمع الى بانون ثان".
وتجري لجنة الاستخبارات في مجلس النواب جلسات استماع في اطار تحقيق تجريه لمعرفة ما اذا كان فريق حملة ترامب قد تعاون مع روسيا في محاولتها التأثير على نتائج الانتخابات الاميركية عام 2016.
   المصدر: وكالات
     

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة