آلاف المحتجين في مقدونيا على تغيير محتمل لاسم بلادهم

آلاف المحتجين في مقدونيا على تغيير محتمل لاسم بلادهم
الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٣٦ بتوقيت غرينتش

 تظاهر آلاف المقدونيين في العاصمة سكوبي احتجاجا على تغيير محتمل لاسم بلادهم، بناء على طلب اليونان لانهاء خلاف قديم حول اسم البلد الواقع في منطقة البلقان.

العالم - اوروبا

ورغم درجات الحرارة المتدنية والثلوج، حمل المتظاهرون الذين نزلوا الشارع  الثلاثاء استجابة لدعوة شبكة منظمات مدنية، مظلات تزينها ألوان العلم المقدوني وهتفوا "تحيا مقدونيا" و"مقدونيون".
وطالب المحتجون بوقف المباحثات الجارية بين الحكومتين المقدونية واليونانية لانهاء خلاف عمره 25 عاما.
 وتقول اثينا ان استخدام جارتها اسم مقدونيا، يتضمن تلميحا الى مطامع توسعية لدى سكوبيي في اراضي شمال اليونان، بعدما أعلنت احقيتها بهذه التسمية وارتباطها بتاريخ الاسكندر الكبير المولود في اقليم مقدونيا اليوناني الحالي.
ويتعين التوصل لحل للنزاع حول الاسم كي تتمكن مقدونيا، البالغ عدد سكانها 2,2 مليون نسمة، من الانضمام الى الحلف الاطلسي والاتحاد الأوروبي، إذ تهدد اليونان بتعطيل ذلك.
وقال الكاتب المقدوني ايفتيم كليتنيكوف أمام حشد من المتظاهرين الذين تجمعوا امام مكتب الاتحاد الاوروبي في سكوبي "اسم الدولة يجب الا يتغير".
 وبسبب اعتراضات اليونان، انضمت مقدونيا في العام 1993 الى الامم المتحدة تحت اسم "الجمهورية اليوغوسلافية السابقة لمقدونيا".
وتداولت وسائل اعلام مقدونية العديد من التسميات المحتملة منها "مقدونيا العليا، ومقدونيا الشمالية وفاردار مقدونيا ومقدونيا سكوبيي ومقدونيا الجديدة". لكن هذا الحل قوبل بمعارضة شديدة من القوميين في البلدين.
واعلنت الاحزاب السياسية انها لا تقف خلف التظاهرة التي توجهت لاحقا إلى مقر البرلمان المقدوني.
 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة