حاخام يهودي لصحيفة سعودية: على الفلسطينيين القبول بوجود "إسرائيل"!!

حاخام يهودي لصحيفة سعودية: على الفلسطينيين القبول بوجود
الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:٢٨ بتوقيت غرينتش

نشرت صحيفة "سبق" السعودية حوارا مع الحاخام الأكبر ورئيس مؤتمر الحاخامات "الأحبار" الأوروبيين، الحاخام اليهودي "بنخاس قولد شيميدت"، تحدث فيه عن الصراعات في الشرق الأوسط، والقضية الفلسطينية، والإصلاحات الداخلية في السعودية، وولي العهد محمد بن سلمان.

العالم - فلسطين

الحوار أجراه في النمسا، نائب رئيس تحرير صحيفة "سبق" الإلكترونية، شقران الرشيدي، ووصفت الصحيفة الحوار بـ"المثير" نظرا لما جاء به من آراء. 

في الحوار أكد الحاخام: "أنا متأكد من أنه سيكون في يوم من الأيام سلام بين العرب واليهود، وأنا متأكد أيضا أنه في المدى الطويل لا يمكن لبلد ما أن تحتل أرضا لشعب آخر مكون من مليونين أو ثلاثة دون أن تعطيهم حقوقهم الإنسانية؛ هذا لا يمكن، وأنا مؤمن بهذا الأمر"، مشيرا إلى أن "هذا يعتمد على وجود القيادات السياسية القوية المؤمنة بالسلام، وتوفر المال لبناء البنى التحتية وتعزيز التنمية ودعم الفلسطينيين بالتكنولوجيا والاقتصاد القوي، ووجود الضامن السياسي القوي والمحايد لمسار هذا السلام حتى يستمر".

وعن حصار قطاع غزة، زعم شيميدت " الإسرائيليين أعادوا للفلسطينيين قطاع غزة لحكمها؛ فماذا حدث لهم؟ تحولت إلى مشكلة أكبر وكأنها قطاع لتنظيم داعش الإرهابي ، وبدلا من حدوث سلام واستقرار؛ صارت الصواريخ تطلق على المدن الإسرائيلية من غزة؛ وبالتالي يتساءل الإسرائيليون: إذا منحنا الفلسطينيين أراض أكثر من غزة؛ ماذا سيحدث لنا؟ هل سيعيشون معنا في حرب دائمة؟"

وأكد الحاخام أن "على الفلسطينيين أن يقبلوا بوجود إسرائيل، وعلى الإسرائيليين أن يتعايشوا مع ذلك، وأن يمنحوا الفلسطينيين مواطنة كاملة، أو يمنحوهم أرضاً ليقيموا عليها دولتهم" حسب تعبيره.

وفي الحوار أبدى الحاخام شيميدت إعجابه بالتغيير الذي يحدث في المملكة العربية السعودية، على يد محمد بن سلمان، ولي العهد، وقال: "السعودية بلد يتغير من الداخل للأفضل، هذا ما نسمعه، ونقرأه في وسائل الإعلام الدولية، ولولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان "mbs" سمعت بأنه يقود بلاده نحو الازدهار، وهذا شيء إيجابي؛ لا سيما في منطقة تعاني من المشاكل والصراعات والحروب في سوريا واليمن وعدم استقرار في العراق ولبنان. وأعتقد أن "mbs" يقود السعودية والجيل الشاب من السعوديين نحو عالم حديث معاصر بقواسم إنسانية مشتركة".

213

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة