الكونغرس يتحرك لوقف مشاركة أميركا بالعدوان على اليمن

الكونغرس يتحرك لوقف مشاركة أميركا بالعدوان على اليمن
الخميس ٠١ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٠٥ بتوقيت غرينتش

يستعد فريق من أعضاء الكونغرس الأمريكي لطرح قرار يقضي بضرورة وقف مشاركة بلادهم في الحرب التي فرضها العدوان السعودي على اليمن.

العالم - اليمن

وقال أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوري مايك لي، والمستقل بيرني ساندرز، والديمقراطي كريس ميرفي أمس الأربعاء إنهم سيحاولون استغلال بند في قانون قوى الحرب لعام 1973، يسمح لأي عضو في المجلس بطرح قرارات سحب القوات الأمريكية من نزاع لم تحصل المشاركة فيه على تفويض من الكونغرس.

وقال ساندرز في مؤتمر صحفي: "نعتقد أن الصراع في اليمن غير دستوري، وغير مصرح بخوضه، نظرا لأن الكونغرس لم يعلن الحرب أو يفوض باستخدام القوة العسكرية".

وهذا التحرك في الكونغرس، هو أحدث إجراء في معركة مستمرة بين الكونغرس والبيت الأبيض على التحكم بشؤون الصراعات العسكرية.

وبموجب الدستور الأمريكي فإن الكونغرس، وليس رئيس البلاد، هو المخول بإعلان الحرب، لكن الانقسامات حول مدى السيطرة على وزارة الدفاع عرقلت مساعي إصدار تفويضات جديدة بالحرب.

وقال أعضاء ديمقراطيون وجمهوريون إن التفويض الصادر في عام 2001 بقتال القاعدة والجماعات التابعة له، يبرر حرب أفغانستان والمعركة ضد "داعش" في سوريا، لكن مسؤولين في مجلس الشيوخ يعتبرون أن التفويض لا ينطبق على اليمن.

يشار الى ان تحالفا عربيا تقودة السعودية بدا عدوانه علي اليمن منذ 2015، بذريعة اعادة الشرعية الى الرئيس المستقيل والهارب عبد ربه منصور هادي، ويحظى هذاا التعالف بدعم قوات أمريكية عبر تزويد طائراته بالوقود وتقديم الدعم الاستخباراتي له.

المصدر : روسيا اليوم 

109-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة