عوائل سجناء الرأي في سجن جَو يشتكون الإجراءات التعسفية

عوائل سجناء الرأي في سجن جَو يشتكون الإجراءات التعسفية
الخميس ٠١ مارس ٢٠١٨ - ١١:٠٥ بتوقيت غرينتش

أفاد نشطاء بأن عدد من عوائل سجناء الرأي يشتكون جراء التشديد في الإجراءات التعسفية التي تقوم بها إدارة سجن جو المركزي معهم.

ونقل النشطاء على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" عن العوائل قولهم بأن إدارة جو تقوم بقطع الاتصالات الهاتفية مع أبنائهم قبل انتهاء الوقت المحدد ومن غير توضيح الأسباب، مما يثير قلق الأهالي على أبنائهم المعتقلين.

هذا ويعاني سجناء الرأي في سجن جو المركزي جراء الأوضاع الانسانية السيئة والمعاملة الحاطة بالكرامة الانسانية والتضييق عليهم وحبسهم داخل الزنازين لساعات طويلة. بحسب ما نقله نشطاء الذين قالوا إن المعتقلين يحرمون من النزول إلى الساحة الخارجية للسجن وتتم مصادرة ملابسهم.

ونقل نشطاء أن أحد أفراد الشرطة داخل السجن يتعمد إذلال وضرب المعتقلين وحرمانهم من حق الاتصال من دون سبب، كما أنه يتم تقييد بعض المعتقلين وتركهم في الممرات لأيام ناهيك عن زج بعض المعتقلين داخل الحبس الانفرادي واستخدام كافة أنواع التعذيب بحقه.

الجدير ذكره إن سجن جو المركزي يعد من أسوأ السجون التي يواجه فيها السجناء أشكال متعددة من التعذيب وسوء المعاملة، وترى المعارضة ومنظمات حقوقية محلية ودولية إن السلطات الأمنية تحاول من خلال التضييق وسوء المعاملة الانتقام من سجناء الرأي لمطالبتهم بالتحول نحو الديمقراطية.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة