إرتفاع حصيلة خسائر للجنود الأتراك في عفرين الى 40 قتيلا

إرتفاع حصيلة خسائر للجنود الأتراك في عفرين الى 40 قتيلا
الجمعة ٠٢ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٤٤ بتوقيت غرينتش

أعلن الجيش التركي مقتل ثمانية من جنوده واصابة 13 آخرين الخميس في المعارك التي تخوضها وحداته ضد المقاتلين الاكراد في شمال غرب سوريا.

العالم- تركيا

وهذه الحصيلة التي اوردتها رئاسة اركان الجيش التركي في بيانين منفصلين، تعتبر من بين الاكثر دموية للقوات التركية في يوم واحد من القتال في سوريا منذ بدأت أنقرة عمليتها العسكرية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية في منطقة عفرين في 20 كانون الثاني/يناير الفائت.

وفي بيانها الاول أعلنت رئاسة الاركان مقتل خمسة جنود واصابة سبعة آخرين الخميس في إطار العمليات في عفرين .

وبعيد وقت قصير أصدرت رئاسة الاركان بيانا ثانيا أعلنت فيه مقتل ثلاثة جنود اضافيين واصابة ستة آخرين، من دون ان تعطي اي تفاصيل عن الظروف التي قتلوا فيها.

وبحسب وكالة دوغان للانباء فإن معارك عنيفة اندلعت بعد الظهر بين قوات من الوحدات الخاصة في الجيش التركي التي انتشرت مؤخرا في عفرين ومقاتلين من الميليشيا الكردية، مشيرة الى ان المعارك تخللها خصوصا كمين نصبه المقاتلون الاكراد للقوات التركية بواسطة أنفاق.

واوضحت الوكالة ان القوات التركية ارسلت مروحية الى المنطقة لإخلاء جنودها الجرحى الا ان الطوافة اضطرت للعودة ادراجها بعدما اصيبت بنيران الميليشيا الكردية، مما دفع بالجيش التركي لشن غارات جوية مكثفة حتى تمكن من انقاذ جنوده.

من ناحيتها قالت وكالة انباء الاناضول ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الموجود في السنغال في اطار جولة افريقية اجرى اتصالات هاتفية بكل من رئيس الاركان ووزير الداخلية للاطلاع منهما على التطورات.".

وبهذا ترتفع حصيلة خسائر القوات التركية منذ بدأت عملية "غصن الزيتون" الى 40 قتيلا على الاقل.

وأطلقت أنقرة في 20 كانون الثاني/يناير عملية عسكرية بالتحالف مع فصائل من المعارضة السورية لقتال وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين الواقعة في شمال غرب سوريا.

وتسببت العملية التركية بتصعيد التوتر بين أنقرة وواشنطن التي تعمل عن قرب مع وحدات حماية الشعب الكردية في حربها ضد الجماعات المتطرفة في سوريا.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية امتدادا في سوريا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا ضد الدولة الكردية منذ العام 1984.

وتضع تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني على لائحة "المنظمات الارهابية".

لكن وحدات حماية الشعب الكردية تتعاون مع الولايات المتحدة في سوريا، في تحالف أثار حفيظة أنقرة.

وقُتل أكثر من 200 مقاتل موال لأنقرة و209 من وحدات حماية الشعب الكردية منذ بدء عملية "غصن الزيتون"، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان الذي أكد سقوط 112 قتيلا مدنيا، وهو أمر تنفيه أنقرة.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة