"الشباب" تسيطر على أجزاء من مدينة بلعد جنوبي الصومال

الجمعة ٠٢ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:٥٤ بتوقيت غرينتش

سيطرت حركة "شباب المجاهدين"، اليوم الجمعة، على أجزاء كبيرة من مدينة بلعد جنوبي الصومال، بعد أن كانت تخضع لسيطرة القوات الحكومية، حسب مصدر أمني.

العالم - إفريقيا

وقال مصدر في الشرطة، مفضلا عدم كشف اسمه كونه غير مخول للحديث عبر وسائل الإعلام، إن سيطرة الحركة على أجزاء من المدينة، جاء بعد مواجهات عنيفة مع القوات الحكومية المدعومة من القوات الإفريقية في الصومال (أميصوم).

وبحسب المصدر، فإن "عناصر (حركة) الشباب شنوا هجوما مباغتا على المدينة صباح اليوم، ما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة مع القوات الحكومية".

وأضاف أن مقاتلي الحركة سيطروا على أجزاء كبيرة من مدينة بلعد (30 كلم شمال مقديشو)، بعد انسحاب تكتيكي للقوات الحكومية.

وحول الخسائر البشرية، أكد المصدر أن "المواجهات أسفرت عن مقتل نحو 15 شخصا على الأقل من الطرفين".

ومدينة بلعد تابعة لمحافظة شبيلى الوسطى بولاية هيرشبيلى، وهي مدينة زراعية، يمر بها نهر شبيلى، كما أنها منطقة استراتيجية بالنسبة لأمن العاصمة.

وقال "أحمد نور" أحد سكان المدينة، إن عناصر الشباب أحكموا سيطرتهم على مركز الشرطة وبعض مقار الإدارة المحلية في المدينة، قبل انسحابهم نحو القرى المحيطة بها".

وأضاف: "عناصر من مقاتلي الشباب داهموا مقر إذاعة بلعد (مستقلة) الوحيدة في المدينة، وصادروا جميع محتوياتها".

من جهتها، أعلنت حركة الشباب سيطرتها على مدينة بلعد بعد مواجهات عنيفة مع القوات الحكومية، حسب ما ذكرت إذاعة "الأندلس" المحسوبة عليها.

وفي سياق متصل، نصبت الحركة كمينا لقافلة من القوات الأفريقية "أميصوم"، كانت في طريقها إلى العاصمة مقديشو.

وحسب مصادر محلية، فإن القافلة تصدت للهجوم الذي بدأ بمدافع الهاون، واستمرت المواجهات نحو نصف ساعة.

وأعلنت الحركة مقتل عدد من القوات الأفريقية (لم تحدده)، وتدمير نحو 5 مدرعات عسكرية تابعة لها، فضلا عن مصادرة عتاد عسكري، بحسب موقع "صومال ميميو" المحسوب عليها.

 

216

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة