خبير روسي يكشف الهدف من صنع أسلحة غير محدودة المدى

خبير روسي يكشف الهدف من صنع أسلحة غير محدودة المدى
الجمعة ٠٢ مارس ٢٠١٨ - ٠٥:٠٤ بتوقيت غرينتش

اختبر الجيش الروسي صاروخا مجنحا يعمل على الطاقة النووية بنجاح. ويتميز بأنه غير محدود المدى عندما تكون سرعته دون سرعة الصوت. وتتمكن هذه الصواريخ من اختراق منظومات الدفاع الجوية والصاروخية على علو منخفض.

العالم - اوروبا

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن عن هذه الأسلحة الجديدة خلال رسالته السنوية إلى الجمعية الفيدرالية. ويرى الخبراء أن هذه الأسلحة للردع. وهي تستخدم الهواء المسخن بواسطة الطاقة النووية للتنقل.

وأشار الخبير العسكري دميتري بولتنيكوف إلى أن مبدأ عمل الطاقة النووية بسيط جدا. إذ قال: “هناك حجرات خاصة على جانبي الصاروخ مع سخانات قوية تعمل على الطاقة النووية. ويدخل الهواء إلى هذه الحجرات ليتم تسخينه إلى الآلاف من درجات الحرارة ويعمل على شكل محرك. إذ أن خروج الهواء الساخن يسبب عملية جر. وتوفر هذه الطريقة قدرة غير محدودة على الطيران.

وأشار بوتين إلى أن اختبار هذه الصواريخ جرى في حقل الرماية المركزي. وقال بلوتنيكوف: “هذا مكان تاريخي لاختبار الأسلحة البعيدة المدى. من هناك تمر الصواريخ على طول الساحل الشمالي لروسيا، الذي يمتد عدة آلاف الكيلومترات.

ووفقا لأقوال الخبير فقد تم منذ فترة إعادة بناء طائرتي “إيل-976” الفريدتين من نوعهما. وهي طائرات خاصة، صنعت على أساس “إيل-76”. واستخدمت لفترة طويلة لاختبار الصواريخ غير محدودة المدى.

ويرى الخبير العسكري فلاديسلاف شوريغين أن “الصواريخ النووية” صنعت للردع وليس للهجوم.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة