جامعة ميشيغان: سفاح الجامعة لم يقتل سوى والديه!

جامعة ميشيغان: سفاح الجامعة لم يقتل سوى والديه!
السبت ٠٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٩:٣٧ بتوقيت غرينتش

أعلنت جامعة ميشيغان الأمريكية أن ضحيتي حادث إطلاق النار الذي وقع في أحد مباني سكنها أمس الجمعة، كانا والدا منفذ الهجوم الذي فرّ من مكان الجريمة ولا يزال مطاردا من الشرطة.

العالمالأميرکيتان

وأشارت الجامعة في بيان نشرته على موقعها إلى أن "الشخصين اللذين قتلا في حادثة إطلاق النار في حرم الجامعة هما والدا منفذ الهجوم البالغ من العمر 19 عاما".

وذكرت قناة "9&10 News" المحلية أن منفذ الهجوم هو جيمس إيريك ديفيز وأنه استخدم سلاح والده الذي خدم في الشرطة لينفذ هجومه.

وأعلنت شرطة ولاية ميشيغان الجمعة أن مسلحا أطلق النار وقتل شخصين في المدينة الجامعية في جامعة سنترال ميشيغان جراء خلاف عائلي، وأن الشرطة لا تزال تبحث عن الجاني الذي فر من مكان الاعتداء.

وأشار مسؤولون في الجامعة إلى أن القتيلين هما جيمس ديفيز وديفا ديفيز وكلاهما في الـ47 من العمر وهما والدا المشبوه الملاحق.

وقال ريك سنيدر المتحدث باسم الجامعة: "الاعتداء، حادث فردي ولدينا قتيلان في إحدى منشآت السكن. هذا أمر صادم، ولن نتوقف حتى نحل هذه المسألة ونضبط الجاني".

وجاء الحادث بعد أسبوعين من إطلاق النار في مدرسة ستونيمان دوغلاس الثانوية في فلوريدا الذي قتل فيه 17 شخصا.

208-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة