رئيس منظمة الفضاء الايرانية:

الصناعة الفضائية تتطلب حضوراً جاداً من جانب القطاع الخاص

الصناعة الفضائية تتطلب حضوراً جاداً من جانب القطاع الخاص
السبت ٠٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٥:٣٥ بتوقيت غرينتش

أفاد رئيس منظمة الفضاء الايرانية بأنّ الصناعة الفضائية على مستواها العالمي وبالتحديد في قطاع الأجهزة الأرضية اللاقطة المتمثلة في اللاقطات المواصلاتية لأجهزة الهواتف المحمولة والنقل المركبي تدر سنوياً بعوائد تبلغ 85 مليار دولار على القطاع الخاص ما يفرض على الشركات الايرانية الأهلية حضوراً جاداً في هذا المجال.

العالم - إيران

وأضاف مرتضى براري في تصريح له اليوم السبت بأنّ حجما هائلا من هذه العوائد يخص انتاج الرقاقات المعالِجة المستفادة في الأجهزة المحمولة وأجهزة النقل المركبية التي شهدت نمواً بلغ 60 بالمائة خلال الخمس سنوات الأخيرة ما يفرض على القطاع الخاص الايراني الدخول في هذه السوق المربحة بخطط جادة وبعجالة.

وتطرق مساعد وزير الاتصالات الايراني إلى الحديث عن تخصيص 8 دول ميزانيات حكومية - ترافقها وكالة اوروبا الفضائية - تزيد عن المليار دولار سنوياً للاستثمار في هذه الصناعة لافتاً إلى الولايات المتحدة نفسها التي إحتفظت ب57 بالمائة من إجمالي الميزانيات الحكومية في العالم لصالح الاستثمار في مجال الفضاء قسمتها بين القطاع الحكومي والعسكري.

وأكّد مرتضى براري على ضرورة إهتمام ايران بتصميم وإطلاق الأقمار الصناعية من جهة ومن جهة أخرى الإهتمام بالجانب الأرضي لها أي إنتاج الأجهزة اللاقطة والواصلة بين الاقمار الصناعية وبين الأرض بإعتبار هذا النشاط من النشاطات المدوّرة لعجلات البلاد الإقتصادية بغية تنمية صناعية وخلق فرص عمل جديدة.

وأشاد بجهود الحكومة الايرانية التي تبذلها حالياً في هذا الشأن لخلق أرضية ملائمة تساعد على دخول القطاع الخاص الايراني في هذه السوق ذات الارباح الهائلة وخلق أفكار ومهن جديدة ذات صلة بهذه العملية الانتاجية الفضائية لتستوطن الاقتصاد الايراني.
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة