مقتل شرطيين بعد تعرض سيارتهما لهجوم في كولومبيا

مقتل شرطيين بعد تعرض سيارتهما لهجوم في كولومبيا
الأحد ٠٤ مارس ٢٠١٨ - ٠٥:٢٥ بتوقيت غرينتش

قتل شرطيان كولومبيان بعد ان تعرضت سيارتهما لهجوم بالمتفجرات والقنابل اليدوية والرصاص، وفق ما افادت به السلطات المحلية.

العالم- أميركيتان

وقالت بيان للشرطة ان الشرطيين خورخي اندريس كوينتيرو (31 عاما) وخوان سيباستيان رودريغيز (25 عاما) كانا في مهمة قرب بلدة كالدونو في جنوب غرب كولومبيا لاستلام معتقل من مركز شرطة قريب عندما تمت "مهاجمة سيارتهما بعبوة".

واضاف البيان ان عصابات مسلحة كانت تنتمي في السابق الى حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية "فارك" ما زالت ناشطة في هذه المنطقة، دون الاشارة اليهم باصبع الاتهام بشكل مباشر عن الهجوم.

وقال الكولونيل في الشرطة ادغار اورلاندو رودريغيز خلال مؤتمر صحافي انه بعد تفجير السيارة انهال عليها المهاجمون "بالطلقات المتفجرة والقنابل اليدوية".

الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس ادان "الجريمة الجبانة" على موقع تويتر وتعهد بالاقتصاص من الجناة.

حركة فارك وقعت اتفاقا تاريخيا مع الحكومة الكولومبية في 24 حزيران/يونيو 2016 في هافانا تضمن وقفا نهائيا لاطلاق النار ونزع سلاحها، فأزيلت آخر عقبة كانت تحول دون التوصل الى اتفاق سلام بعد نزاع استمر نصف قرن وأوقع ما لا يقل عن 260 ألف قتيل وأسفر عن أكثر من 60 ألف مفقود و6,9 مليون نازح.

ومع ذلك رفض اكثر من الف متمرد الانضمام الى اتفاق السلام، وهؤلاء المنشقين بحسب مسؤولين كولومبيين .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة