بالفيديو: مناورات الامريكية الاسرائيلية.. ماذا يخشون؟

الأحد ٠٤ مارس ٢٠١٨ - ٠٥:١٨ بتوقيت غرينتش

لدى الولايات المتحدة نوعين من الحلفاء؛ اولهما استراتيجي تقدم له الدعم وتملكه القوة وتهديه أحدث السلاح، والاخر تسلبه كل ما يملك وتفرض عليه ما لا يطيق.

العالم - مراسلون

الصورة الاقرب لهذا النوع من الحلفاء هم العرب والصورة الاقرب للحلفاء الاستراتيجيين هو الكيان الاسرائيلي والذي تجري معه الولايات المتحدة مناورات عسكرية هي الاوسع منذ سنوات.

المناورات التي بدأت في الكيان وستستمر لعدة ايام تحمل اسم جنيفر كوبرا يشارك فيها 2500 جندي امريكي ويقابلهم 2000 جندي اسرائيلي من منظومة الدفاع الجوي التابعه لسلاح الجو الاسرائيلي.

 

ويعتقد الخبير بالشان الاسرائيلي علاء الريماوي ان ترامب يريد ان يعيد تحالفاته مع دول الخليج الفارسي ومصر؛ "ثم ابقاء الاحتلال الصهيوني صاحب اليد العليا".

 

المناورات الامريكية - الاسرائيلية المشتركة تحاكي هجوما صاروخيا مكثفا قد يتعرض له الكيان، في حالة نشوب حرب من منطقة الشمال من الحدود السورية واللبنانية مع فلسطين؛ بالاضافة الى هجوم صاروخي من الجنوب من قطاع غزة.

كذلك هذه المناورات تحاكي انزالا للمقاومة خلف الحدود وهو اكثر ما تخشاه حكومة الاحتلال.. مناورات لا تبتعد عن التصريحات الاسرائيلية بامكانية اشتعال حرب في المنطقة قريبا.

 

ورأی الخبير الاستراتيجي ابراهيم ربايعة ان تركيز هذه المناورة علی المنطقة الشمالية، يعكس الهاجس الاسرائيلي الاميركي المشترك والمترتبط بالخوف من أي تحرك قادم من الجبهة الشمالية.

 

وتبقى المناورات افتراضات قد تختلف عند لحظة الحقيقة.

ففي كل مناورة من مناورات الاحتلال الاسرائيلي يخيم شبح حرب تموز من العام 2006 وكأنه يقول للجيش الاسرائيلي بأن ماقبل تموز 2006 ليس كما بعده.

 

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة