واشنطن تستشيط غضبا من العمليات العسكرية بالغوطة وتطلق موقفا جديدا !

واشنطن تستشيط غضبا من العمليات العسكرية بالغوطة وتطلق موقفا جديدا !
الإثنين ٠٥ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٢٦ بتوقيت غرينتش

أدانت الولايات المتحدة الاحد العمليات العسكرية المتواصلة على الغوطة الشرقية معقل المسلحين المعارضين، كما اتهمت واشنطن موسكو مجددا بتجاهل قرار مجلس الأمن الذي يدعو الى وقف اطلاق النار لمدة 30 يوما.

العالم - سوريا

وقال بيان صادر عن البيت الابيض ان "الولايات المتحدة تدين الهجمات العسكرية المستمرة التي يقوم بها نظام الاسد مدعوما من روسيا وايران".

جاء ذلك في وقت قال الرئيس السوري بشار الأسد الأحد، ان الحملة الإعلامية والسياسية ضد سوريا تحت العناوين الإنسانية تهدف بشكل أساس إلى استنهاض الإرهاب والإرهابيين بعد الضربات المتلاحقة ضدهم.

وأضاف: ان الحديث عن الإنسانية بالمنطق الغربي يعني شيئا وحيدا يترجم في سوريا وهو أن الجيش السوري يتقدم.

وتابع: الغالبية في الغوطة الشرقية يريدون الخروج من قبضة الإرهابيين إلى حضن الدولة ولذلك العملية ضد الإرهاب ستستمر بالتوازي مع فتح المجال للمدنيين للخروج إلى مناطق الدولة.

واتهمت واشنطن ايضا موسكو مجددا بتجاهل قرار مجلس الأمن الذي يدعو الى وقف اطلاق النار لمدة ثلاثين يوما، وزعمت بأن الطائرات الروسية أغارت على الغوطة أواخر الشهر الماضي.

وقال البيت الأبيض: "الطائرات الروسية نفذت ما لا يقل عن 20 مهمة في الغوطة الشرقية في الفترة بين 24 و28 فبراير الماضي"، مشيرا إلى أن الطائرات الروسية أقلعت من قاعدة حميميم في اللاذقية.

الخارجية الروسية مؤخرا، نبّهت بالصور والأدلة إلى خطورة الوضع الكارثي في الرقة جراء قصف التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

وأشارت إلى أن جميع النداءات الروسية والسورية لفتح ممرات إنسانية وإجلاء المدنيين عن الرقة، لم تلق أي رد من التحالف.

يذكر، ان بيان البيت الأبيض الاتهامي، صدر في ضوء تقدم الجيش السوري في الغوطة الشرقية بعد تأمينه ممرات آمنة لخروج المدنيين.

2-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة