المستشفى الوحيده المتبقية في صعدة.. بلا دواء وكادر طبي

الإثنين ٠٥ مارس ٢٠١٨ - ١١:١٥ بتوقيت غرينتش

هيئة المستشفى الجمهوري المرفق الصحي المتبقي في محافظة صعدة الذي يستقبل الجرحى والمصابين والمرضى يعاني من ضغط شديد كونه الوحيد الذي مازال يعمل بعد استهداف العدوان السعودي لكل المراكز والمستشفيات العاملة بالمحافظة في ظل  محدودية الامكانيات وشحتها وندرة الادوية خاصة التخصصية منها.

العالم - خاص بالعالم 

وصرح مدير المستشفى الدكتور صالح قربان لقناة العالم ان "المستشفی تعاني من قلة الامكانيات وصعوبة في توفير الادوية في اغلب الاوقات، حيث يصعب بعض الاحيان حتی توفير المواد الاساسية" مشيراً الی ان "هذه المستشفی، هي الوحيدة التي تستقبل مصابي العدوان السعودي ولهذا تعاني من صعوبات في تقديم الخدمات".

عنابر المستشفى تعج بالمرضى والجرحى الذين لم تعد قادرة على استيعابهم مااضطرهم للرقود في الفناء الخارجي للمستشفى.

وقال الدكتور صالح قربان "المستشفی الجمهوري، يستقبل يومياً أعداد كبيرة في كل الاقسام بمختلف العيادات والاقسام لاسيما في أقسام الطواريء، الجراحة، النساء والولادة والاطفال. لهذا يمكن القول ان المستشفی تستقبل 900 الی 1000 حالة يومياً و 30 ألف حالة شهرياً".

كما يكتض المشفى بعشرات الاطفال الذين يعانون مختلف الامراض والنقص الحاد في التغذية مع استمرار الحصار الذي لم يستثنهم.

وبين رئيس قسم الاطفال الدكتور علي القمادي ان "معظم الاطفال الذين يستقبلهم قسم الاطفال، يعانون من سوء تغذية مع مضاعفات وأیضاً حالات التهاب شديد في الصدر واستبراد".

هذا وتعاني المستشفی لانعدام شبه تام للكادر الطبي.

التفاصيل في الفيديو المرفق...

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة