تقرير خاص ..ظريف للودريان: أوروبا تبدي تطرفا حيالنا إرضاء لواشنطن

الإثنين ٠٥ مارس ٢٠١٨ - ٠١:٠٥ بتوقيت غرينتش

انتقد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأدميرال علي شمخاني السياسات الأوروبية حيال تهديد الولايات المتحدة بالانسحاب من الاتفاق النووي معتبرا أن منح أوروبا الامتيازات لواشطن يعتبر استسلاما مشددا على ضرورة الالتزام بالاتفاق النووي .

العالم - خاص بالعالم 

وشدد على أن القدرات الدفاعية الإيرانية بشكل رئيسي القدرات الصاروخية ردعية ولا تشكل تهديدا لأحد منتقدا فرنسا لعدم مواجهته الإرهابيين على أراضيها من جماعة خلق الارهابية.
وقال شمخاني إن مشروع القرار الأخير في مجلس الأمن كشف اردواجية المعايير الأوروبية وترجيحها مصالحها الاقتصادية مع السعودية والإمارات على وغض البصر عن مأساة اليمنيين. 
واعتبر شمخاني إن الانجازات السياسية والعسكرية هي نتجية لجهود الدولة الشرعية في هذا البلد من جهته لودريات تعهد  بايجاه سبل جديدة لتحقيق انفراجات على مستوى العلاقات المصرفية والمالية بين إيران وأوروبا. 
الوزير الفرنسي الذي وصل فجرا إلى طهران التقى نظيره الإيراني محمد جواد ظريف حيث بحث الجانبان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وملفات إقلميية ودولية الوزيران ناقشا الاتفاق النووي الموقع بين إيران ومجموعة 5+1
وقبيل الزيارة أكدت طهران أنها لن تسمح لفرنسا أو أي دولة اخرى بالتدخل في شؤونها الدفاعية، وذلك بعد تصريحات أدلى بها لودريان لوح خلالها بفرض حظر جديد على ايران بسبب برنامجها الصاروخي.
واستبق ظريف زيارة الضيف الفرنسي بانتقاد تطرف الاتحاد الأوروبي إزاء إيران لإبقاء واشنطن في الاتفاق النووي معتبرا أن ذلك سيضره في نهاية المطاف وأكد ظريف في مقابلة صحافية أن أي خطوة لإرضاء الطرف الأكثر نقضا للاتفاق لاطائل منها وقال إن الأوروبيين لم ينفذوا التزامتهم بسبب سياسة واشنطن وخصوصا قطاع المصارف معتبرا أن هاتين المجموعتين لايحق لهما فرض شروط على إيران التي التزمت بتعهداتها بالكامل وندد بدعم الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا السياسي والعسكري للسعودية في عدوانها على اليمن وقال ظريف إن الأوروبيين سبق وقاموا بخيارات خاطئة ندموا عليها وهم يرتكبون الخطأ ذاته وسيندمون عليه. 


 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة