هكذا وصف برلماني عراقي الدعوات لسحب القوات الاجنبية..

هكذا وصف برلماني عراقي الدعوات لسحب القوات الاجنبية..
الإثنين ٠٥ مارس ٢٠١٨ - ٠١:٣٢ بتوقيت غرينتش

وصف عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي "عبد العزيز حسن"، اليوم الاثنين، الدعوات التي تطلق لسحب القوات الاجنبية من البلاد بأنها "مزايدات اعلامية"، مشيرا الى ان مفتاح الحل يبدأ من سوريا وحينها ستحل الاوضاع والمشاكل ب‍العراق.

العالم - العراق

وقال حسن في حديث لـ السومرية نيوز، ان "الحرب لم تنتهي حتى اللحظة ومازال خطرها قائما ومفتاح حلها ونهايتها مع المشاكل السياسية بالمنطقة هو في سوريا وليس بالعراق"، مبينا ان "هنالك صراعات واجندات دولية واقليمية اثرت وستؤثر على الداخل العراقي وعلى مستوى علاقاته الخارجية".

واضاف حسن، ان "كل مانسمعه من دعوات لسحب القوات الاجنبية بهذا الوقت او القرارات التي تصدر بهذا الشان لا تتعدى كونها مزايدات اعلامية"، لافتا الى ان "العراق بحاجة لانسحاب كل القوات من داخله سواء الامريكية وحتى الصديقة لكن الوقت ليس مناسبا".

وتابع حسن ان ل‍"واشنطن علاقات ستراتيجية مع العراق والحكومة الاتحادية هي الجهة الاساسية المعنية برسم خارطة تواجد تلك القوات، كما ان امريكا قالت بكل صراحة انها اخطأت بالانسحاب من العراق في 2011"، مشددا على ان "قضية انسحاب القوات الاجنبية هو امر خارج ارادة الشعب والحكومة العراقية، لان العراق وسوريا اصبحا ساحة واحدة لاجندات اجنبية ودولية بالتالي فان الحل يبدأ من سوريا وحينها ستحل الاوضاع بالعراق".

وكان نائب وزير الخارجية الأميركي جون سوليفان، قال في وقت سابق، أن الولايات المتحدة لن تكرر خطأ الانسحاب المبكر من العراق، فيما اكد قيادي بارز ب‍‍التحالف الوطني في العراق، ان هناك تحركات للضغط على الحكومة لوضع جدول زمني لانسحاب الجيش الأميركي.

5-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة