زيارة وفد يهودي أمريكي إلى المنامة يتصدر الصحف الاسرائيلية

زيارة وفد يهودي أمريكي إلى المنامة يتصدر الصحف الاسرائيلية
الثلاثاء ٠٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:١٤ بتوقيت غرينتش

اهتمت الصحف العبريّة في الأراضي المحتلة بزيارة وفد يهودي أمريكي إلى البحرين وهو في طريقه إلى القدس المحتلّة، في رحلة دينية، لما تحمله هذه الزيارة من دلائل انفتاح السلطات البحرينيّة على توطيد العلاقات مع الكيان الإسرائيلي.

العالم - البحرين

من جهته اعتبر موقع "بريكينغ إسرائيل نيوز" العبري الإخباري (Breaking Israel News)  أنّ أعضاء وفد الكنيس الأمريكي القادم من جزيرة لونغ آيلاند "صنعوا التاريخ" الأسبوع الماضي عندما أرسلوا أوّل وفد يهودي إلى البحرين.

وأضاف الموقع أنّ قائد الوفد الحاخام اليهودي مارك شناير كشف لوكالة "تازبت برس" "الإسرائيلية" الإخباريّة في القدس المحتلّة، أنّ الوفد التقى بوزير التجارة والصناعة والسياحة البحريني زايد بن راشد الزياني، الذي أعرب بدوره عن تشجيعه لقدوم وفود مماثلة من اليهود إلى البحرين.

وعند سؤاله عن المدة التي يمكن أن تستغرقها إقامة علاقات دبلوماسية بين البحرين والكيان الإسرائيلي، قال شناير "في غضون عامين. ليس لدي شك".

من جهتها غطت صحيفة "جيروزاليم بوست" هذا الحدث عبر تقرير تحت عنوان "هل يمكن للبحرين أن تكون مقصدًا قدمًا للسياحة اليهودية؟"

وفي تصريح له لصحيفة "جيروزاليم بوست" يوم الخميس (1 مارس/ آذار 2018)، أي بعد يوم من وصوله إلى فلسطين المحتلّة قادما من البحرين، قال "شناير" إنّ أحد الأسباب التي اختار بسببها البحرين من بين دول الخليج الفارسي الست هو أن فيها جماعة يهودية تاريخية تتألّف من 37 شخصًا كان على اتّصال معهم لفترة من الزمن.

ولفتت الصحيفة الإسرائيليّة إلى زيارة شناير وزير التجارة البحريني، وإشارته إلى موقف الوزير المرحّب بالوفود اليهوديّة إلى البحرين من أنحاء العالم.

وأضاف شناير أنّ الاتحادات اليهودية، على سبيل المثال "يبحثون دائمًا عن شيء مثير للاهتمام يقومون به قبل اجتماعهم في إسرائيل، لذا سيكون من الجيد وضع البحرين على الخريطة وستكون هذه طريقة للاعتراف بالجهود التي بذلها الملك [البحريني] في التواصل مع إسرائيل".

ومن الناحية العملية لجعل البحرين وجهة مقبولة لليهود القادمين، اعتبر شناير وفقًا للصحيفة أنّه "زرع البذور" فيما يتعلق بالفنادق التي تقدم طعام الكوشر (الخاص بالشريعة اليهوديّة)، وجعل الكنيس اليهودي فعّالا ونشطا بدلًا من أن يكون مجرد موقع تاريخي.

وعلى الصعيد الدبلوماسي، قال شناير "نحن على أعتاب علاقات دبلوماسية بين اسرائيل ودول الخليج الفارسي- لا اعتقد أنها مسألة "إذا" [كانت ستحصل] بل أعتقد أنها مسألة متى [ستحصل]؟".

216

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة