خوشرو: ایران تدعم امن واستقرار افغانستان وتنمیته المستدیمة

خوشرو: ایران تدعم امن واستقرار افغانستان وتنمیته المستدیمة
الجمعة ٠٩ مارس ٢٠١٨ - ٠٥:٥٠ بتوقيت غرينتش

اعتبر سفیر ومندوب ایران الدائم في منظمة الامم المتحدة، الامن بانه مازال مشكلة افغانستان الكبرى، مؤكدا استمرار دعم ایران الكامل للارتقاء بالامن والاستقرار المترافق مع التنمیة المستدیمة في افغانستان.

العالم - إيران

وفي كلمة له الخمیس خلال اجتماع مجلس الامن حول افغانستان واستمرار مهمة المساعد الخاص للامم المتحدة في هذا البلد (یوناما)، قال خوشرو، انه بناء على تقریر الامین العام للامم المتحدة فان العام 2017 انتهى باعلى معدل للاحداث المتعلقة بالامن التي تم تسجیلها لغایة الان.

واشار الى موجة الهجمات الارهابیة الاخیرة في العاصمة كابول والتي حصدت اوراح المئات والتي نفذت من قبل داعش والمجموعات المرتبطة بها وكذلك استمرار الاشتباكات بین القوات الحكومة والجماعات الارهابیة والمتطرفة في انحاء افغانستان.

واضاف، ان ایران تدعم اي حوار للمصالحة الافغانیة – الافغانیة للوصول الى السلام، ونحن في هذا المجال رحبنا بالمشاركة في عملیة كابول والعملیات المماثلة لها لتحقیق الامن والسلام في افغانستان.

ونوه الى ان الحكومة الافغانیة هي في الخط الامامي للتصدي للارهاب خاصة طالبان والقاعدة وداعش والجماعات التابعة لها وكذلك سائر الجماعاات الارهابیة والمتطرفة والاجرامیة، مؤكدا ان من الضروري جدا تقدیم الدعم الدائم من قبل المجتمع الدولي للحكومة الافغانیة في هذه المكافحة وكذلك حل مشاكلها الامنیة والاقتصادیة والسیاسیة واضاف، ان تقویة التعاون الاقلیمي مع افغانستان تعد احدى الاولویات وخطوة مهمة في مسار ترسیخ السلام وتحسین الوضع الاقتصادي في المنطقة.

واشاد مندوب ایران بمبادرة كازاخستان في تنظیم مؤتمر للمشاركة الاقلیمیة في افغانستان واسیا الوسطى كانموذج للترابط بین الامن والتنمیة واضاف، انه على العالم ان ینظر الى اوضاع افغانستان لیس كمجال للتنافس بل بعنوان فرصة لایجاد السلام والامن والاستقرار عن طریق التنمیة.

واعتبر خوشرو نهج 'الجمیع رابح' لافغانستان والدول الجارة لها ومنها اسیا الوسطى بمثابة انتصار المجتمع الدولی.

واشار الى استضافة ایران للملایین من اللاجئین الافغان منذ عقود، لافتا الى ان ایران نفذت في افغانستان 300 مشروع تنموي وعمراني مهم خاصة في مجال تقویة البنیة التحتیة للنقل والترانزیت والتجارة باعتمادات بلغت اكثر من 500 ملیون دولار.

واعتبر السفیر الایراني هذه الانشطة التنمویة التي قامت بها ایران بانها ساعدت في تغییر الافاق الاقتصادیة المستقبلیة ودعم السلام والاستقرار فی هذا البلد ومن اهم امثلة هذا التعاون هو تدشین تسهیلات میناء جابهار وتسهیلات ترانزیت السلع الافغانیة عن طریق بندرعباس.

واكد خوشرو مرة اخرى دعم حكومة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لارساء السلام والاستقرار في افغانستان ولاي عملیة تؤدي الى المصالحة والسلام فیها.

 

216

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة