تعذيب المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء في البحرين

 تعذيب المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء في البحرين
الجمعة ٠٩ مارس ٢٠١٨ - ٠٣:٣٥ بتوقيت غرينتش

ألقى مايكل باين ، مدير المناصرة في ADHRB ، بتاريخ 9 مارس 2018، في الدورة السابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان، مداخلة شفهية في اطار الجلسة العامة تحت البند 3، حول التعذيب وإساءة المعاملة ضد النشطاء السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين.

العالم - البحرين

وأثار باين، في مداخلته ، قضايا المدافعين عن حقوق الإنسان نبيل رجب ، الدكتور عبد الجليل السنكيس ، وعبد الهادي الخواجة ، وكذلك قضايا القادة والنشطاء السياسيين عبد الوهاب حسين وحسن مشيمع ، الذين حُرموا جميعهم من الرعاية الطبية الضرورية: 

كنا قد رحبنا بتقرير المقرِرين الخاصين المعنيين  بالتعذيب والمدافعين عن حقوق الإنسان، وما زلنا نشعُر بقلق عميق تجاه التعذيب والمعاملة السيئة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان، لا سيما أثناء قضاء حكمهم بالسجن تعسفيًا.

على سبيل المثال، حكمت الحكومة البحرينية مؤخراً على المدافع عن حقوق الإنسان نبيل رجب بالسجن لمدة سبع سنوات بسبب تغريدات وتصريحات لوسائل إعلام أجنبية. تعرّض رجب في السجن للعزل لفترات طويلة وحُرم من الرعاية الطبية المناسبة. كما يواجه سجناء رأي آخرون معاملة مماثلة أثناء احتجازهم. وقد حُرم الدكتور عبد الجليل السنكيس وعبد الهادي الخواجة مراراً من الرعاية الطبية المناسبة بسبب تعذيبهما وبسبب مشاكل صحية طويلة الأمد. بالإضافة إلى ذلك، فقد تمت مصادرة جميع الوسائل الشخصية وتقييد الزيارات العائلية.

يتم استخدام تدابير مماثلة ضد النشطاء السياسيين. على سبيل المثال، تم حل أحزاب المعارضة مع استهداف أعضائها القياديين من قبل السلطات وتم حرمان شخصيات سياسية مثل عبد الوهاب حسين وحسن مشيمع من الرعاية الطبية المناسبة منذ عام 2011، بما في ذلك فحص السرطان اللازم للسيد مشيمع. اعتُقل الشيخ علي سلمان تعسفا عام 2014 وتم اتهامه في عام 2017 بتهمة التجسس لصالح قطر. تم تأجيل هذه المحاكمة بشكل روتيني منذ أن بدأت في نوفمبر 2017.

ولذلك ندعو جميع الدول، بما في ذلك البحرين، إلى إنهاء جميع أعمال التعذيب وسوء المعاملة، وخاصة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان وسجناء الرأي السياسيين الآخرين، وإطلاق سراح هؤلاء الأفراد على الفور.

106-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة