سياسيون ليبيون يوضحون الحل الوحيد لـ"قضية الجنوب"

سياسيون ليبيون يوضحون الحل الوحيد لـ
الجمعة ٠٩ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:٣٤ بتوقيت غرينتش

قال سياسيون ليبيون إن أزمة الجنوب الليبي تواجه تحديات كبرى على رأسها تلقي الدعم الخارجي من أجل فصله عن ليبيا، وكذلك التوافق على حكومة واحدة في البلاد.

العالم - ليبيا

وقال عز الدين عبد السلام قويرب النائب بالبرلمان الليبي إن الحل في الجنوب الليبي مرهون بتشكيل حكومة واحدة للدولة الليبية والتي يمكن أن يتبعها توحيد المؤسسة العسكرية التي تكون مسؤوليتها ضبط الاوضاع كافة الأراضي.

وتابع أن الأزمة في الجنوب ستظل قائمة حتى وإن حدثت هدنة مؤقتة في الوقت الراهن لكن الصراع سيظل موجودا ويمكن أن يشتعل في أي وقت في الفترة المقبلة ما لم يحدث التوافق بين المؤسسات الداخلية في ليبيا ووقتها يمكن التصدي للدعم الخارجي.

فيما قال السفير محمد القشاط سفير ليبيا في السعودية سابقا، إن "بعض المدنيين من الجنوب قالوا أنهم تلقوا أموالا من الخارج للتحرك والمطالبة بفصل الجنوب عن ليبيا".

وأضاف أن إحدى الدول التي كانت احتلت الجنوب سابقا منحت بعض الأراضي الليبية لدول الجوار الليبي تقف وراء عملية التحريض، وأن مواجهة الأمر لابد أن يكون من خلال توحيد المؤسسة العسكرية الذي بات قريبا، وذلك من أجل الحصول على السلاح والدعم اللازم والخروج من حالة الحظر المفروضة على تسليح الجيش الليبي.

وكان المشير خليفة حفتر، القائد العام للقوات المسلحة الليبية، دعا كافة الوافدين الأفارقة المتورطين في أعمال مع المليشيات التي وصفها بـ"الإجرامية" لمغادرة جنوب ليبيا.

وقال حفتر في بيان للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، تم نشره على صفحة القيادة على "فيسبوك"، أمس الخميس 8 مارس/ آذار إنه يمهل "الأفارقة المرتزقة 9 أيام، حتى يوم 17 مارس المقبل، لمغادرة التراب الليبي والعودة إلى بلدانهم الأصلية".

108

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة