القوات الكردية ترفض اقتراحا بخروجها من عفرين مقابل هذا الشرط..

القوات الكردية ترفض اقتراحا بخروجها من عفرين مقابل هذا الشرط..
الأحد ١١ مارس ٢٠١٨ - ٠١:٤١ بتوقيت غرينتش

قال الناطق باسم وحدات حماية الشعب الكردية نوري محمود على ان "الوحدات قوات سورية تحمي أرضا سورية ولا يمكن أن تخرج منها"، معتبرا اقتراح خروجها من عفرين مقابل إنهاء عملية "غصن الزيتون" التركية مرفوضا.

العالم - سوريا

وقال نوري محمود لوكالة "سبوتنيك" حول اقتراح أعلنه الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي بخروج الوحدات من عفرين مقابل خروج القوات التركية، قال محمود "نحن قوات سورية تحمي أرضا سورية، ولا يمكن أن نخرج منا ليحل محلنا تنظيم القاعدة وداعش الإرهابيين"، مشددا على أن "هذا اقتراح مرفوض".

وأضاف محمود "وحدات حماية الشعب موجودة في أرضها تدافع عنها، نحن سوريون، وهناك احتلال، وعلى جميع المحتلين أن يخرجوا ويتركوا أرضنا".

وإجابة عن سؤال حول تقديم الحزب الديمقراطي التقدمي الاقتراح إلى وحدات حماية الشعب، قال محمود "هذا الحزب موجود في مناطق وأراضٍ بشمال سوريا تقع تحت حماية الوحدات"، موضحا "لا نعرف على أي أساس قيل هذا الاقتراح وما هو ثقل هذا الاقتراح، وهل لدى الحزب القدرة على الوساطة مع القوات التركية".

وكان عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي (منظمة كركي لكي) أحمد سليمان قال في تصريحات تلفزيونية، أمس الأول الجمعة، إن "الأوضاع في عفرين خطيرة جدا، وبدأت القوات التركية المعادية في تطويقها مما يهدد أكثر من مليون إنسان، وحتى الآن لا توجد بوادر إقليمية أو دولية لوقف هذا الاحتلال أو الحرب".

وأضاف سليمان "من يومين قدمنا اقتراحا… بخروج المقاتلين من الوحدات الكردية، وعودة تركيا للحدود، ومن ثم إقامة إدارة مدنية لهذه المنطقة لإيقاف الحرب، لأنها ليست لمصلحة أحد بمن فيهم الأكراد".

وتشن تركيا بالتعاون مع "الجيش الحر" حملة "غصن الزيتون" العسكرية ضد المقاتلين الأكراد في عفرين شمال غربي سوريا منذ 20 كانون الثاني/يناير الماضي.

103-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة