حماس تدين استهداف موكب "الحمدالله" وترفض اتهامها بالضلوع فيه

حماس تدين استهداف موكب
الثلاثاء ١٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٣:٣٣ بتوقيت غرينتش

تعرض موكب رئيس حكومة الوفاق الفلسطينية رامى الحمد الله، اليوم الثلاثاء، لاستهداف عقب دخوله قطاع غزة من حاجز بيت حانون دون أن يصاب أحد.

العالم - فلسطين

ورفضت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الاتهامات من الرئاسة الفلسطينية بمحاولة استهداف "الحمد الله"، مؤكدة أن ما جرى جريمة، ومحاولة للعبث بأمن قطاع غزة وضرب للوحدة والمصالحة.
 
وفي تصريح صحفي، قال الناطق باسم حماس فوزي برهوم، إن حركته تدين جريمة استهداف موكب د. رامي الحمد الله، وتعدّ هذه الجريمة جزءًا لا يتجزأ من محاولات العبث بأمن قطاع غزة، وضرب أي جهود لتحقيق الوحدة والمصالحة، وهي الأيدي ذاتها التي اغتالت الشهيد مازن فقها، وحاولت اغتيال اللواء توفيق أبو نعيم".

وأضاف كما إن حركة حماس إذ تستهجن الاتهامات "الجاهزة" من الرئاسة الفلسطينية للحركة، والتي تحقق أهداف المجرمين، لتطالب الجهات الأمنية، ووزارة الداخلية بفتح تحقيق فوري وعاجل لكشف كل ملابسات الجريمة، ومحاسبة مرتكبيها، وتقديمهم للعدالة.

وقالت وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة، إن الموكب استمر في طريقه لاستكمال الفعاليات المقررة اليوم، مؤكدا أن الأجهزة الأمنية تحقق في ماهية الانفجار.

102-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة