بالفيديو.. ماذا جرى في جلسة استجواب الوزراء الإيرانيين؟!

الثلاثاء ١٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:١٣ بتوقيت غرينتش

حصل وزير العمل الإيراني علي ربيعي على ثقة مجلس الشورى الاسلامي خلال جلسة استجواب برلمانية، حيث نال 126 صوتا مقابل 124 ، وامتنع اثنان. ويستجوب مجلس الشورى إضافة الى وزير العمل وزيري الزراعة والنقل على أن يجري بعد ذلك تصويت على طرح الثقة.

العالم - خاص بالعالم 

وعلى أعتاب الأيام الأخيرة من السنة الإيرانية يقف ثلاثة وزراء هم وزير العمل علي ربيعي ووزير الزراعة محمود حجتي ووزير النقل عباس اخوندي للدفاع عن أنفسهم وأداء وزاراتهم أمام سيل من الانتقادات والتساؤلات والاستفسارات المقدمة من نواب مجلس الشورى الإسلامي في إطار جلسات استجواب ستمتد ليومين.

ودافع وزير العمل عن أداء وزارته مذكرا بأن برنامجه نال 191 صوتاً في هذا المجلس  

وقال وزير العمل "علي ربيعي ""وفقا للقانون فإن على النواب أن يتحدثوا بما جاء في نص الاستجواب ولكن للأسف فإن ما يطرح لا يتوافق مع القانون أرغب بأن يتحدث المستجوبون بلغة الأرقام حول التجاوزات التي ارتكبناها أنا وزملائي والانحراف عن البرنامج الذي نال ثقة نواب المجلس قبل أشهر لا الاكتفاء بالحديث في العموميات إن مشكلة الفقر لا يمكن حلها بالمزيد من انفاق الأموال ولكن تحتاج لخطة على مدى 20 سنة" 

وقال احمد عليرضايي "تمتلك هذه الوزارة 150 مليار دولار إذا إذا وضعت في البنك فيمكن تغطية النفقات من الفوائد ولا يتبقى أي رواتب أو حوافز للعمال أو المتقاعدين دون أن تدفع" 

واضح مصطفى كواكبيان قائلا " لم أدافع عن أي وزير حتى الان ولكن اليوم هناك عدد من النقاط التي أود الحديث عنها كانت الرواتب التقاعدية 32 بالمئة قبل 10 سنوات فيما ارتفعت اليوم إلى 82 بالمئة ولم يسجل أي تأخير في الرواتب حتى ليوم واحد "


ويتم التصويت بعد الاستجواب على طرح الثقة ويحفتظ الوزير بمنصبه في حال نيله الأغلبية المطلقة للمصوتين وفي حال عدم نيله الأكثرية المطلوبة يعتبر معزولا على أن يقدم رئيس البلاد ترشيحه لتولي الوزراة خلال ثلاثة أشهر.

التفاصيل في الفيديو المرفق...

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة